فلسطين تحتضن مؤتمرا دوليا حول الطاقة

المعرض يبحث سبل إيجاد فرص استثمارية تنعش الاقتصاد الفلسطيني وتقلل التبعية للاحتلال الإسرائيلي، وتخلق فرص عمل في مجالات جديدة منها تكنولوجيا الطاقة الخضراء.

رام الله – شاركت نحو 40 شركة فلسطينية ودولية، تهتم بالطاقة البديلة والمتجددة، في المعرض الفلسطيني الدولي للبيئة والطاقة الخضراء تحت شعار “مستقبل أخضر لفلسطين”.

ويهدف المعرض والملتقى لتوعية الجمهور الفلسطيني لأهمية الحفاظ على البيئة ومصادرها وطرق ترشيد استهلاك الطاقة والبحث عن بدائل للطاقة التقليدية والبحث مع كافة القطاعات العامة والأهلية والخاصة والمؤسسات الداعمة لأهمية الاستثمار بفلسطين في قطاع الطاقة البديلة.

وأكد وزير سلطة الطاقة الفلسطيني عمر كتانة أن انعقاد المعرض وجلبه لكل هؤلاء المستثمرين والشركات العالمية، يتزامن مع صدور قانون الطاقة المتجددة، وأن ذلك سوف يخلق تطورا في مجال الطاقة المتجددة والبديلة في فلسطين.

وأشار، إلى أن التحول نحو الطاقة المتجددة، بدأ قبل إصدار القوانين والتشريعات، حتى أن فلسطين مشهورة باستخدام السخان الشمسي منذ سنوات ونسبة انتشاره لدينا من الأعلى في العالم.

وسيشكل المعرض مساهمة لبحث سبل إيجاد فرص استثمارية تنعش الاقتصاد الفلسطيني وتقلل التبعية للاحتلال الإسرائيلي وتخلق فرص عمل للطاقات البشرية في مجالات جديدة منها تكنولوجيا الطاقة الخضراء.

ويدعو القائمون على المعرض بأن يتحول مبدأ توفير الطاقة، والطاقة البديلة إلى ثقافة في فلسطين، ولا تقتصر على المعارض والنشاطات المنهجية من أجل تطوير هذا القطاع.

وسيشهد الملتقى عقد ورشات العمل للتركيز على تجارب ونجاحات وانجازات من الواقع الفلسطيني والاقليمي أو العالمي في مجال كفاءة الطاقة وغيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع