استئناف العمل بميناء الحريقة الليبي‎

استئناف العمل بميناء الحريقة الليبي‎

طرابلس – قال الناطق الرسمي باسم شركة الخليج العربي للنفط ”أجوكو“ (حكومية) عمران الزوى إنه جرى استئناف العمل بميناء الحريقة (شرق) بعد التوصل إلى اتفاق مع حراس الأمن على جدول زمني لصرف رواتبهم المتأخرة.

وأضاف الزوى الذي تدير شركته الميناء، إنه جرى استئناف النفط لناقلة سعتها 700 ألف برميل التي ستتجه نحو إيطاليا.

وأضربت مجموعة من حرس الأمن بالمنشآت النفطية في طبرق عن العمل الأسبوع الجاري، بسبب تأخر صرف رواتبهم.

وتسدد ليبيا غرامات تقدر بـ 20 مليون دولار لكل ناقلة يتم تأخير شحنها أسبوعا.

وكان الناطق الرسمي باسم شركة الخليج العربي للنفط، قد قال في تصريحات سابقة إن ميناء الحريقة شرق البلاد، الذي تتولى شركته إدارته، سيصدر خمسة ملايين برميل من النفط خلال شهر أبريل/نيسان الجاري.

وتصدر ليبيا 450 ألف برميل نفط يوميا حتى يوم أمس، أي أقل من ثلث الكمية التي كانت تصدرها ليبيا في الأوقات الطبيعية البالغة 1.5 مليون برميل يومياً قبل الإطاحة بنظام الرئيس السابق معمر القذافي في 2011، وتستهلك منهم محلياً نحو 150 ألف برميل يومياً .

وتعتبر شركة ”الخليج العربي للنفط“ من كبريات الشركة النفطية المملوكة بالكامل لمؤسسة النفط الليبية الحكومية وتدير 8 حقول نفطية، وميناء لتصدير النفط الخام وهو الحريقة، ومصفاتين لتكرير النفط.

ومن بين الحقول الثمانية، حقلا السرير والمسلة اللذان يضخان نفطهما إلى ميناء الحريقة، وتتراوح قدرتهما الإنتاجية من 200 إلى 280 ألف برميل يوميا.

ولدى ليبيا أكبر مخزون للنفط في أفريقيا، وتعتمد على إيراداته في تمويل أكثر من 95% من خزانة الدولة، وتمول منها بشكل رئيسي رواتب الموظفين الحكوميين، ونفقات دعم السلع الأساسية والوقود، وكذلك عدد من الخدمات الرئيسية مثل العلاج المجاني في المستشفيات.

الدولار = 1.37 دينار ليبي وفق مصرف ليبيا المركزي

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com