اقتصاد

الجزائر: لدينا كميات إضافية من الغاز لكنها لن تعوض الغاز الروسي
تاريخ النشر: 02 أبريل 2022 13:32 GMT
تاريخ التحديث: 02 أبريل 2022 17:30 GMT

الجزائر: لدينا كميات إضافية من الغاز لكنها لن تعوض الغاز الروسي

نقلت الإذاعة الجزائرية، السبت، عن توفيق حكار الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة الحكومية "سوناطراك" قوله، إن بلاده لديها عدة مليارات مكعبة إضافية من الغاز لكنها لا

+A -A
المصدر: رويترز

نقلت الإذاعة الجزائرية، السبت، عن توفيق حكار الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة الحكومية ”سوناطراك“ قوله، إن بلاده لديها عدة مليارات مكعبة إضافية من الغاز لكنها لا يمكن أن تعوض الغاز الروسي.

وقال حكار إن الشركة حققت ثلاثة اكتشافات نفطية جديدة في الربع الأول من العام الجاري.

والخميس، هدد الرئيس فلاديمير بوتين، بتعطيل عقود تمد أوروبا بثلث احتياجاتها من الغاز ما لم يُدفع ثمنها بالعملة الروسية، وذلك في أقوى رد اقتصادي له حتى الآن على العقوبات الكاسحة التي فرضها الغرب بسبب غزوه أوكرانيا.

ورفضت الحكومات الأوروبية المهلة التي حددها بوتين حتى يوم الجمعة، ووصفتها ألمانيا، أكبر مشترٍ للغاز الروسي في القارة، بأنها ”ابتزاز“.

لكن موسكو لم تعبأ بذلك، ومضت قدما في استعراض آلية ينبغي على المشترين اتباعها للحصول على الروبل من أحد البنوك الروسية.

أما الولايات المتحدة، فقال المتحدث باسم وزارة خارجيتها نيد برايس، الخميس، إن طلب بوتين ما هو إلا علامة على ”يأس“ موسكو الاقتصادي والمالي الناجم عن العقوبات الغربية التي فرضت ردا على غزو أوكرانيا.

وكانت للمواجهة المتعلقة بالطاقة تداعيات هائلة على أوروبا في الوقت الذي يجوب فيه المسؤولون الأمريكيون دول العالم لمواصلة الضغط على بوتين لوقف غزو دخل أسبوعه الخامس، وأدى إلى تشريد ربع سكان أوكرانيا.

وتريد أوروبا أن تتخلى عن موارد الطاقة الروسية، لكن هذا الخيار يهدد بزيادة أسعار الوقود المرتفعة أصلا. وعلى الرغم من أن روسيا نفسها تئن تحت وطأة العقوبات، فإنها تخاطر هي الأخرى بفقدان مصدر هام وضخم للعوائد.

وفي الوقت الذي تواجه فيه قواته مقاومة شديدة من الجيش الأوكراني، لعب بوتين بإحدى أهم أوراقه، معتمدا على ارتفاع الطلب لدى مشتري الطاقة الأوروبيين.

وقال: ”يجب أن يفتحوا حسابات بالروبل في البنوك الروسية. ومن هذه الحسابات سيتم سداد المدفوعات المستحقة لإمدادات الغاز ابتداء من الغد“، الموافق الأول من نيسان/ أبريل.

وأضاف: ”إذا لم تُسدد هذه المدفوعات، فسنعتبر ذلك تخلفا عن الدفع من جانب المشترين مع كل العواقب المترتبة على ذلك. لا أحد يبيعنا أي شيء بالمجان، ونحن لن نقوم بأي أعمال خيرية كذلك. بمعنى آخر، سيتم إيقاف العقود الحالية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك