اقتصاد

"الطاقة" السعودية: الهجوم الأخير أدى لانخفاض مؤقت في إنتاج مصفاة نفطية
تاريخ النشر: 20 مارس 2022 11:50 GMT
تاريخ التحديث: 20 مارس 2022 14:25 GMT

"الطاقة" السعودية: الهجوم الأخير أدى لانخفاض مؤقت في إنتاج مصفاة نفطية

كشف مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، أن الهجمات التي تعرضت لها المملكة فجر الأحد، أدت إلى انخفاض مؤقت بمستوى الإنتاج في شركة ينبع ساينوبك للتكرير (ياسرف).

+A -A
المصدر: فريق التحرير

كشف مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، أن الهجمات التي تعرضت لها المملكة فجر الأحد، أدت إلى انخفاض مؤقت بمستوى الإنتاج في شركة ينبع ساينوبك للتكرير (ياسرف).

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس)، عن المصدر، قوله، إن ”محطة توزيع المنتجات البترولية في جازان تعرضت لاعتداء بطائرة مسيرة، فيما تعرض معمل ينبع للغاز الطبيعي، ثم مرافق شركة ينبع ساينوبك للتكرير (ياسرف) لهجومين منفصلين بطائرتين مسيرتين عن بعد“.

وأضاف أن ”الاعتداء على مرافق شركة ينبع ساينوبك للتكرير (ياسرف)، أدى إلى انخفاض مستوى إنتاج المصفاة بشكل مؤقت“، مؤكدا أنه ”سيتم التعويض عن هذا الانخفاض من المخزون“.

وأكد المصدر، أنه ”لم تترتب على هذه الاعتداءات، إصابات أو وفيات“.

وأعرب المصدر عن إدانة الرياض ”بشدة لهذه الاعتداءات، وتؤكد أن هذه الأعمال التخريبية والإرهابية، التي تكرر ارتكابها ضد المنشآت الحيوية والأعيان المدنية في مناطق مختلفة من المملكة، ومنها، على سبيل المثال، الهجوم الذي حدث مؤخرا على مصفاة الرياض، إنما هي محاولات جبانة، تخرق كل القوانين والأعراف الدولية“.

وتابع أن هذه الاعتداءات ”لا تستهدف المملكة وحدها فحسب، وإنما تستهدف زعزعة أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم، كما تستهدف بالتالي، الاقتصاد العالمي ككل، فضلا عن أن بعض هذه الهجمات يؤثر في الملاحة البحرية في منطقة حساسة كالبحر الأحمر، ويعرض السواحل والمياه الإقليمية لكوارث بيئية كبرى“.

وكرر المصدر ”الدعوة التي وجهتها المملكة إلى دول العالم ومنظماته للوقوف ضد هذه الاعتداءات التخريبية، والتصدي لجميع الجهات التي تنفذها أو تدعمها“.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، أكد الرئيس التنفيذي لـ“أرامكو“، أمين بن حسن الناصر، أن إمدادات الشركة النفطية السعودية، لم تتأثر بالهجمات التي وقعت فجر اليوم الأحد.

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، ”تعرض محطة تحلية المياه بالشقيق ومنشأة أرامكو بجازان ومحطة كهرباء ظهران الجنوب ومعمل الغاز بمحطة أرامكو في ينبع، لهجوم عدائي حوثي بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية“، كاشفا أيضا عن محاولة عدائية من قبل الميليشيا لاستهداف محطة الغاز بخميس مشيط.

وقال التحالف، إنه ”اعترض ودمر أكثر من 7 طائرات مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، باتجاه جنوب المملكة، مشيرا إلى تصعيد الميليشيات لهجماتها العدائية لاستهداف منشآت اقتصادية وأعيان مدنية في المملكة مستخدمة الطائرات المسيرة وصواريخ باليستية وأخرى من نوع كروز“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك