ليبيا.. إصلاح الانفجار في ”الأنبوب“ النفطي يستغرق 3 أيام

ليبيا.. إصلاح الانفجار في ”الأنبوب“ النفطي يستغرق 3 أيام

طرابلس- أكد المتحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط الليبية محمد الحراري، السبت، أن الانفجار الذي وقع في الأنبوب الواصل بين حقل السرير وميناء الحريقة“ شرق البلاد، قد يستغرق ثلاثة أيام، مشيرا إلى أن أسبابه غير معروفة حتى الآن.

وأعلنت شركة الخليج العربي للنفط حالة الاستفنار القصوى بعد وقوع الانفجار.

وتصدر ليبيا 350 ألف برميل نفط يوميا حتى يوم الخميس الماضي أي ثلث الكمية التي كانت تصدرها في الأوقات الطبيعية البالغة 1.5 مليون برميل يومياً .

وكان الناطق الرسمي لشركة ”الخليج العربي للنفط“ عمران الزوي ، قال في تصريحات سابقة إن ناقلة نفط راسية في الميناء بسعة 700 ألف برميل، والمتجهة لفرنسا يتم تعبئتها بعد تحسن الأحوال الجوية بمنطقة طبرق.

وأضاف أن حقلي مسلة والسرير يضخان 200 ألف برميل يوميا إلى ميناء الحريقة النفطي في الأوقات العادية، لكن الشركة أجرت تخفيضا على إنتاجهما حاليا الي 120 ألف برميل يومياً لكل منهما 60ألف برميل.

ومن جهة أخرى ذكرت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها، السبت، بأن محطة حقل الباهي الواقع على بعد 250 كم جنوب شرق مدينة سرت وعلى مسافة 90كم شرق حقل المبروك تعرضت إلى هجوم من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية.

حقل الباهي هو أحد الحقول التابعة لشركة الواحة للنفط وهي شركة مشاركة بين المؤسسة الوطنية للنفط وعدد 3 شركات نفطية أمريكية هي ( كونوكو فيلبس – أميرادا هس – مارثون ) بنسبة مشاركة تبلغ 41% للشركات الأمريكية مجتمعة ونسبة 59% لصالح المؤسسة الوطنية للنفط.

وأشار البيان إلى أن تكرار هذه الحوادث يؤدى الى هجرة القوى العاملة الفنية بالحقول النفطية.

وتواجه الشركات النفطية صعوبة في تأمين وجود العاملين وكذلك هجرة شركات الخدمات المتبقية ومع هذا فإن العمليات تصبح صعبة وشبه مستحيلة لعدم وجود ظروف الحياة المناسبة والآمنة للعاملين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com