داعش يصدر 100 شاحنة نفط يومياً من حقول حمرين

داعش يصدر 100 شاحنة نفط يومياً من حقول حمرين

المصدر: إرم- دمشق

كشفت مواقع إخبارية كردية، الأربعاء، أن تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ يصدر 100 شاحنة من النفط الخام يومياً من حقول حمرين جنوب كركوك.

وقال موقع ”باس نيوز“ العراقي الكردي في تقرير له، إن ”حقول نفط حمرين جنوب كركوك تعتبر مصدراً مالياً حيوياً لتنظيم ”داعش“ الإرهابي والذي يقوم بتصدير 100 شاحنة من النفط الخام منها يومياً“.

وذكر التقرير عن ضابط في الجيش العراقي رفض الكشف عن هويته، قوله إن ”داعش تسيطر على الحقول وتقوم ببيع النفط الخام الى تجار محليين وهم يستخدمون طريق الحويجة – الموصل ومن هناك الى سوريا“.

ويضيف الضابط أنهم ”يبيعون برميل النفط الواحد بمبلغ 10 دولارات لكن الحكومة العراقية لم تتخذ أي خطوات مناسبة لوقف التهريب والضربات الجوية للتحالف لا تمنعهم حتى الآن“.

وتعد منطقة حمرين جنوب محافظة كركوك واحدة من أغنى حقول النفط في العراق، وسبق وأن حذرت الولايات المتحدة من استخدام ”داعش“ للنفط كمصدر رئيسي للأموال.

وكانت موسكو قد أعلنت أمس الأربعاء، على لسان المتحدث باسم البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، ”أليكسي زايتسيف“، أن روسيا قدمت إلى مجلس الأمن الدولي، مشروع قرار يهدف إلى قطع مصادر التمويل عن تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ الإرهابي.

وأشار المسؤول الروسي، إلى أن المشروع يقضي بمنع كسب التنظيم أرباحاً من صادرات النفط المستخرج من الأراضي التي يسيطر عليها في سوريا والعراق، وتهريب الآثار واختطاف الرهائن.

وأضاف ”زايتسيف“، أن نص مشروع القرار قيد البحث الآن لدى أعضاء مجلس الأمن، معبراً عن أمله في أن يتم التصديق عليه في الأيام القليلة القادمة.

وكان النائب العراقي عن كتلة ”ائتلاف دولة القانون“، موفق الربيعي، قد كشف الشهر الماضي، أن واردات ”داعش“، ”انخفضت إلى 750 ألف دولار يومياً، بعد أن بلغت الإيرادات بين 5 – 3 مليون دولار في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال الربيعي: إن ”إيرادات عصابات داعش النفطية انخفضت بشدة عما كانت عليه في يونيو/ حزيران الماضي، بعد استهداف قوات التحالف الدولي ضد التنظيم، مواقع إنتاج النفط شمال البلاد، وتحديد حركة الناقلات الحوضية النفطية من العراق إلى سوريا ومنها إلى تركيا“.

وأضاف البرلماني العراقي في بيانه أن ”داعش في وضع صعب جداً، بعد الانخفاض الشديد في مصادر تمويله من تهريب النفط العراقي من شمال البلاد إلى سوريا، بعد قصف العديد من طرق التهريب من التحالف الدولي على مدى الأشهر الماضية“، مبيناً أن ”التقارير الأمنية والاستخباراتية العراقية، تشير إلى أن ”داعش“ يحصل حالياً على إيرادات مالية تتراوح بين 500 و750 ألف دولار يوميا فقط“.

ويُشار إلى أن تنظيم ”داعش“ يقوم بتمويل عملياته العسكرية وتوسعه في الأراضي العراقية والسورية، عن طريق سرقة وتهريب النفط الخام من حقول المناطق التي يسيطر عليها، وبيعها بسعر ”بخس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com