الرئيس الجزائري: استغلال الغاز الصخري غير وارد حالياً

الرئيس الجزائري: استغلال الغاز الصخري غير وارد حالياً

الجزائر- قال الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، أمس الثلاثاء، إن مشروع استغلال الغاز الصخري الذي خلف موجة احتجاجات جنوب البلاد ”ليس وارداً في الوقت الراهن“.

وأكد بوتفليقة خلال ترؤسه مجلساً وزارياً حول التنمية في الجنوب أن سوء الفهم ومخاوف أثارتها التجارب الأولية بشأن الأمر.

تشهد مدن جنوب الجزائر وحتى في شمالها احتجاجات رافضة للمشروع منذ قرابة الشهر بعد إعلان الحكومة عن انطلاق عملية استكشاف حول مخزون البلاد من هذه الطاقة بمنطقة عين صالح جنوب الجزائر وذلك بدعوى خطرها على البيئة والمياه الجوفية.

وأضاف الرئيس الجزائري إن: ”الحكومة مطالبة بأن توضح للسكان المحليين والرأي العام أن عمليات الحفر التجريبية بعين صالح ستنتهي في القريب العاجل والتأكيد بأن استغلال هذه الطاقة الجديدة غير وارد حالياً“.

وتابع: ”في حال تبين أن استغلال هذه الموارد الوطنية الجديدة من المحروقات يشكل ضرورة ملحة لتحقيق أمن للبلاد من ناحية الطاقة على المديين المتوسط والطويل فإنه يتعين على الحكومة السهر بصرامة على ضمان احترام المتعاملين المعنيين للتشريع من أجل حماية صحة المواطنين والحفاظ على البيئة“.

وأشار تقرير لوزارة الطاقة الأمريكية حول احتياطات المحروقات غير التقليدية صدر العام الماضي إلى أن الجزائر تحتل المرتبة الثالثة عالمياً بعد الصين والأرجنتين من حيث احتياطات الغاز الصخري.

وبحسب التقرير ذاته تبلغ هذه الاحتياطات 19.800 مليار متر مكعب، وتقع في أحواض مويدير وأحنات وبركين وتيميمون ورقان وتندوف، جنوبي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com