مصر تنهي إجراءات تشغيل الربط الكهربائي مع السودان

مصر تنهي إجراءات تشغيل الربط الكهربائي مع السودان

المصدر: آية أشرف- إرم نيوز

أعلنت وزارة الكهرباء المصرية، الانتهاء من إجراءات التشغيل التجريبي لمشروع الربط الكهربائي مع السودان، والذي من المقرر له أن يبدأ بنهاية العام الجاري 2019، بشحن معدات تشغيل مشروع الربط تمهيدًا للبدء بالتشغيل في سبتمبر/ أيلول المقبل.

ووفقًا لتصريحات وزير الكهرباء المصري، الدكتور محمد شاكر، فإن المرحلة الأولى من مشروع الربط الكهربائي مع السودان، جاهزة على إطلاق تجارب التشغيل للخط تمهيدًا لربطه بالشبكة القومية المصرية وبالخرطوم.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء، الدكتور أيمن حمزة، أن مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسودان يتم في إطار التنسيق بوجه عام بين الجانبين من الناحية السياسية والاقتصادية، حيث تم إجراء مشاورات عديدة للانتهاء من المشروع قبل نهاية العام الجاري، لتحديد قدرة التشغيل التجريبي للمشروع.

وأضاف حمزة، في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“، أن الاستقرار على سعر توريد الكهرباء للسودان لم يحدد بعد، ولكن خطوات السير في تنفيذ مشروع الربط جارية، وسيتم الانتهاء منها بنهاية 2020.

وأعلنت وزاراة الكهرباء المصرية، أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء انتهت من إنشاء جميع الأبراج الخاصة بالمشروع، والتى يبلغ عددها 300 برج، كما انتهت من محطات المحولات الخاصة بالمشروع، فضلًا عن الانتهاء من خط الربط الهوائي المزدوج الدائرة توشكى (2)- وادي حلفا جهد 220 كيلو فولت.

 وأوضحت أن الجهد الكهربائي للمحطة يبلغ 220/66 فولتًا، وتعمل بنظام العزل بالهواء أو AIS، حيث بلغت التكلفة الاستثمارية للتوسعات حوالي 32 مليونًا و550 ألف جنيه.

من جانبه، قال عضو لجنة الطاقة بالبرلمان المصري، حمادة غلاب، إن مشروع الربط الكهربائي هو إيفاء باتفاقية التكامل مع السودان التي وقعها الرئيس السيسي مع الرئيس السابق للسودان عمر البشير، لتحقيق تكامل اقتصادي بين البلدين.

 ورجح أن سعر توريد الطاقة للسودان سيكون مدعومًا مقابل حصول مصر على منتجات غذائية خاصة فيما يتعلق بالإنتاج الحيواني، مضيفًا أن  المشروع سيتم بناء على ما عرضه وزير الكهرباء المصري أمام البرلمان، بأن قطاع الكهرباء يحقق فائضًا كبيرًا يكفي للتصدير، ولا مانع من أن يورد لدولة شقيقة تمثل امتدادًا لمصر.

وتابع أن مشروع الربط الكهربائي مع السودان، سينعكس فيما بعد على تعاون بين البلدين بشتى الطرق، ومن المخول له البدء مع نهاية العام الجاري، بطول 100 كيلومتر، وبقيمة استثمارية إجمالية تبلغ حوالي 6.7 مليون دولار، وفقًا لما عرضه الوزير على البرلمان.

يذكر أن وزير الكهرباء المصري، محمد شاكر، أكد أن المشروع سينفذ على مرحلتين، الأولى تشمل تجارب التشغيل، والثانية لرفع كفاءة خطوط النقل على جهد 500 كيلوفولت.

وتجري مصر تقوية لشبكات الكهرباء القومية لها في مناطق الجنوب، بما يتوافق والسياسة المصرية للربط الإقليمي مع دول أفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com