لندن تعد برد ”مدروس لكن قوي“ على احتجاز إيران ناقلة بريطانية

لندن تعد برد ”مدروس لكن قوي“ على احتجاز إيران ناقلة بريطانية

المصدر: رويترز

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، اليوم السبت، إنه يخشى أن تكون إيران سلكت ”طريقًا خطيرًا“ بعد احتجازها ناقلة ترفع علم بريطانيا، أمس الجمعة.

وكتب هنت على تويتر، ”تحرك الأمس في الخليج يبعث بإشارات مقلقة بأن إيران ربما تختار طريقًا خطيرًا من سلوك غير قانوني ومزعزع للاستقرار، بعد الاحتجاز المشروع لنفط متجه إلى سوريا في جبل طارق“.

وأضاف: ”كما قلت أمس، سيكون ردنا مدروسًا لكن قوي، نحاول التوصل إلى طريقة لحل مسألة الناقلة جريس 1، لكننا سنضمن سلامة شحننا“.

ونصحت المملكة المتحدة السفن البريطانية بالبقاء ”خارج منطقة“ مضيق هرمز ”لفترة مؤقتة“؛ بعد احتجاز إيران لناقلة نفط ترفع العلم البريطاني.

وقالت ناطقة باسم الحكومة البريطانية، في بيان صدر بعد اجتماع ليلي للجنة الطوارئ في الحكومة البريطانية لمناقشة الأزمة، ”ما زلنا نشعر بقلق عميق من تحركات إيران غير المقبولة، التي تشكل تحديًا واضحًا للملاحة الدولية“.

وأضافت المتحدثة: ”نصحنا السفن البريطانية بالبقاء خارج المنطقة لفترة مؤقتة“.

وأكدت أن اجتماعات إضافية ستعقد خلال عطلة نهاية الأسبوع، و“سنبقى على اتصال وثيق مع شركائنا الدوليين“.

وأعلنت إيران، الجمعة، أنها ”صادرت“ ناقلة ”ستينا إيمبيرو“ التي تملكها السويد وترفع راية بريطانيا، في مضيق هرمز؛ لخرقها ”قوانين البحار الدولية“.

وقالت السلطات الإيرانية، السبت، إن الناقلة اصطدمت بسفينة صيد، مؤكدةً أنها ترسو قبالة ميناء بندر عباس مع كل طاقمها على متنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com