وزير عراقي يواجه انتقادات حادة بعد طلبه 20 مليار دولار لحل أزمة الكهرباء – إرم نيوز‬‎

وزير عراقي يواجه انتقادات حادة بعد طلبه 20 مليار دولار لحل أزمة الكهرباء

وزير عراقي يواجه انتقادات حادة بعد طلبه 20 مليار دولار لحل أزمة الكهرباء

المصدر: إرم نيوز

واجه وزير الكهرباء العراقي لؤي الخطيب، انتقادات حادة، إثر تصريحاته حول حاجة الوزارة إلى 20 مليار دولار على مدى عامين، لإصلاح واقع الطاقة في عموم البلاد، فيما اعتبرت النائبة عالية نصيف هذا الطلب بأنه ”تمهيد لإخفاق مقبل“ مع حلول فصل الصيف.

وقال الخطيب أمس الاثنين، إن ”إعمار قطاع الكهرباء في البلاد يتطلب 20 مليار دولار، والوزارة بحاجة إلى فسحة من الوقت لحل الأزمة، فستكون لدينا اتفاقات مع دول كبرى وأخرى مانحة، فضلًا عن شركات عالمية متخصصة ستنقل وضع الكهرباء في البلاد إلى مراحل أكثر تطورًا، وهذه الفسحة يجب أن تمنح إلى الوزارة بعد أشهر الصيف المقبل، والأشهرالستة سنحقق فيها النجاح للحكومة والوزارة“.

واعتبرت النائبة في البرلمان العراقي عالية نصيف، أن ”إعلان وزير الكهرباء عن حاجة وزارته إلى مبلغ 20 مليار دولار يثير الاستغراب، فهذا المبلغ الذي يعادل ميزانية دولتين من دول الجوار هو مبلغ تعجيزي يعني أن قطاع الكهرباء سينتقل من فشل إلى فشل، خصوصًا أننا مقبلون على موسم الصيف الذي يزداد فيه قطع التيار الكهربائي“.

وأضافت أن ”سعر إنجازالميغاواط الواحد في العراق هو 800 ألف دولار، وهذا الرقم يوفر أكثر 24 ألف ميغاواط وهو الحاجة الفعلية للعراق بدون محطات التوليد الحالية، وإذا نظرنا إلى تجربة مصر في هذا المجال فقد نفذت اتفاقاً مع شركة سيمنس الألمانية لتجهيز 16 ألف ميغاواط في ثلاث محطات هي الأولى من نوعها في العالم من حيث سعة الإنتاج بمبلغ 6 مليارات دولار وبشروط دفع ميسرة، فأين نحن من هكذا إنجازات وأين وزارتكم من هكذا تخطيط“.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تساءل عراقيون عن أن ”مبلغ الـ40 مليار دولار التي أنفقتها الحكومة العراقية خلال السنوات الماضية، لم تكف حتى ليطالب الوزير بعشرين مليار دولار أخرى“.

وتزداد معاناة العراقيين خصوصًا آلاف النازحين في المحافظات المختلفة بسبب ضعف تجهيز الطاقة الكهربائية إلى المنازل ومخيمات النازحين، التي تفتقد إلى المقومات الأساسية للسكن المؤقت.

وتعرضت محطات إنتاج الطاقة وخطوط النقل إلى أضرار كبيرة بسبب المعارك التي شهدتها محافظتا صلاح الدين والأنبار بين القوات الحكومية ومسلحي تنظيم ”داعش“ على مدى عامين متواصلين.

وأنفق العراق نحو 40 مليار دولار على مدى 12 عامًا على ملف الطاقة الكهربائية وفقًا لتقرير حكومي صدر عام 2013، لكن أغلب المحافظات لا تزال تعاني انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 12 ساعة يوميًا.

وتوالت تصريحات النواب في البرلمان العراقي بشأن استجواب وزير الكهرباء لؤي الخطيب، لما يعتبرونه ”تقصيرًا“ في معالجة ملف الطاقة في البلاد.

وأعلن عضو لجنة النفط والطاقة في البرلمان أمجد العقابي، الشهر الماضي عن ”إكمال 70% من الأدلة والوثائق الخاصة باستجواب وزير الكهرباء لؤي الخطيب“، مضيفًا أن ”استجواب وزير الكهرباء لؤي الخطيب، يأتي بسبب الفشل الذريع في قيادة الوزارة، إذ إن جميع الخطط التي وضعها كلاسيكية لا ترتقي إلى انتشال معاناة المواطن من هموم انقطاع التيار الكهربائي مع إقبال فصل الصيف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com