تأهيل مصفاة تكرير بيجي يحتاج 4 أشهر‎ – إرم نيوز‬‎

تأهيل مصفاة تكرير بيجي يحتاج 4 أشهر‎

تأهيل مصفاة تكرير بيجي يحتاج 4 أشهر‎

بيجي- افاد مسؤول عراقي في شركة مصفاة تكرير النفط في بيجي بمحافظة صلاح الدين السبت أنه بإلامكان إعادة وحداة المصفاة إلى كامل طاقتها الانتاجية بعد إعادة تأهيل بعض الوحدات في غضون 4 أشهر نتيجة تضررها من العمليات المسلحة لتنظيم الدولة الاسلامية ”داعش“ خلال الاشهر الماضية في مدينة بيجي.

وقال المهندس أحمد القيسي وهو كبير المختصين في الصيانة والتشغيل في المصفاة ”إن المصفاة لم تتعرض إلى أضرار بالغة أثناء الهجمات الأخيرة التي شنها داعش وإن الأجزاء الرئيسة من المصفاة سليمة بالكامل باستثناء وحدة صلاح الدين/1 التي تعرضت إلى أضرار نتيجة سقوط قذيفة هاون عليها فيما بقيت أجزاء المصفاة الأخرى الرئيسية سليمة ولم تتعرض للاضرار“.

وأوضح ”أن المصفاة بحاجة إلى تجهيز وتحديث نظام المختبرات والحواسيب والامور الملحقة والتي تضررت بفعل القذائف التي سقطت عليه لانها تتطلب ظروف عمل خاصة كي يتمكن من الانتاج وكذلك من اجل تحديث تلك الانظمة وجعلها موازية لما يعتمد في انظمة المصافي الحديثة“.

وقال القيسي ”تمكنا في العام 1991 بعد حرب الخليج الثانية من إعادة تشغيل المصفاة بالامكانات الذاتية وقطع الغيارالمتوفرة فيه بالرغم من التدمير الهائل الذي لحق به وكذلك الحصار الذي فرض على العراق والذي منعه من استيراد ابسط المستلزمات التي تدخل في عمل المصفاة“.

ويتم تغذية المصفاة بالنفط الخام من حقول كركوك شرقي بيجي عبر شبكة أنابيب تمر عبر مناطق في قضاء الحويجة يسيطر عليها داعش حيث يتم تزويد المصفى بـ250 الف برميل يومياً من نفط كركوك بينما يزود بـ35 الف برميل اضافية من حقل عجيل في ناحية العلم جنوب شرقي المصفاة وبالامكان ايضا تغذيته المصفى من نفط جنوب العراق بالاعتماد على شبكة الانابيب الخط الستراتيجي.

وتعد مصفاة التكرير في بيجي من أكبر مصافي التكرير في العراق بطاقة تصميمية تزيد على 400الف برميل يوميا وهي واحدة ن ثلاث مصافي الاولى في محافظة البصرة والثانية في بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com