روسيا تتجه لخفض إنتاجها من النفط لدعم الأسعار

روسيا تتجه لخفض إنتاجها من النفط لدعم الأسعار

موسكو- قال وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك الجمعة أن بلاده تدرس إمكانية خفض إنتاجها من النفط في محاولة لدعم أسعار الخام التي تشهد انخفاضا في الأسواق العالمية.

ويؤثر انخفاض أسعار النفط الخام والعقوبات الغربية المفروضة على موسكو بسبب الازمة الاوكرانية، على الاقتصاد الروسي بشكل كبير.

وقال نوفاك: “هل روسيا مستعدة لخفض انتاجها لدعم الاسعار؟ هذا السؤال يحتاج الى دراسة دقيقة نظرا لان الميزانية تعتمد بشكل كبير على سعر النفط”.

وأضاف: “لم يتم اتخاذ قرار نهائي .. نحن نناقش هذه المسالة. ونعمل داخل الحكومة على تحديد جدوى ذلك”.

وبين أن جميع الدول المصدرة للنفط قلقة بشأن أنخفاض الأسعار.

وقال إن ذلك “يستدعي إجراء تحليل دقيق وربما صياغة بعض التحركات المنسقة”.

وتحصل روسيا على نحو نصف إيراداتها من أرباح النفط، وتاثر اقتصادها الذي يفتقر الى التنوع، بشكل كبير من انخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية باكثر من 25% منذ يونيو، وتزامن ذلك مع فرض الغرب عقوبات اقتصادية.

إلا أن نوفاك قال إنه “لم تتم مراجعة” إنتاج روسيا المخطط بمقدار 525 مليون طن من النفط في 2015.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين صرح في قمة مجموعة العشرين التي عقدت في بريزبين الأحد إن “انخفاض اسعار النفط لا يؤثر على ميزانية روسيا”.

وتجاوزت كمية النفط الذي تستخرجه روسيا 10 ملايين برميل يوميا منذ 2010 لتنافس السعودية التي تعد اكبر مصدر للنفط في العالم. الا ان التوقعات تشير الى ان انتاج روسيا سيقل خلال العام المقبل لعوامل عدة بينها نضوب حقول رئيسية للنفط في غرب سيبيريا.