الكويت تدرس تحویل مصفاة ”الزور“ إلى تجاریة

الكويت تدرس تحویل مصفاة ”الزور“ إلى تجاریة

المصدر: الأناضول

أعدت مؤسسة البترول الكویتیة دراسة جدوى مبدئیة خلال النصف الأول من العام الحالي، لتحویل مصفاة الزور إلى تجاریة (الإنتاج لأغراض البيع).

وتبلغ الطاقة التكريرية لمصفاة الزور -الواقعة على بعد 90 كيلو مترًا جنوب مدينة الكويت- حوالي 615 ألف برميل يوميًا، من النفط الكويتي، حسب بيانات حكومية.

وقالت المؤسسة في بيان صادر، اليوم، أوردته وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، إن تحويل المصفاة إلى تجارية، من شأنه أن يمنحها ”قدرة تكريرية عالیة، عبر تحویل زیت الوقود منخفض القیمة، لمنتجات بترولیة عالیة القیمة وذات ربحیة“.

وأضافت أن بیع ھذه المنتجات في الأسواق العالمیة، سیزید من القیمة المضافة للنفوط الكویتیة المكررة في المصفاة، ویزید إیرادات الكویت من المنتجات البترولیة.

وذكرت أن النتائج الأولیة لدراسة الجدوى، أظھرت أنه سیتم زیادة ربحیة المصفاة؛ نتیجة ارتفاع معدل العائد على الاستثمار من 1.6% إلى 11.5% لمصفاة الزور الجاري تنفیذھا، في حال تحویلها لمصفاة تجاریة.

وتوقعت المؤسسة تشغيل المرحلة الأولى من المصفاة مطلع 2020، وأن يتم تنفيذ رفع القدرة التحویلیة في 2026، حال الانتهاء من الدراسات اللازمة وثبوت استمرارية الجدوى لرفع القدرة التحويلية.

واعتمدت المؤسسة مشروع إنشاء مصفاة الزور في العام المالي (2004-2005)؛ بھدف تزوید وزارة الكھرباء والماء بزیت الوقود، ذي المحتوى الكبریتي المنخفض اللازم لإنتاج الكھرباء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com