السودان: مليون برميل نفط للجارة الجنوبية جاهزة للتصدير

السودان: مليون برميل نفط للجارة الجنوبية جاهزة للتصدير

المصدر: الأناضول

أعلنت الخرطوم، مساء اليوم الجمعة، أن مليون برميل نفط من الدولة الجارة جنوب السودان ”جاهزة“ للتصدير عبر موانئ السودان.

ويمر النفط المنتج في جنوب السودان إلى الأسواق العالمية، عبر الأراضي السودانية ومنها إلى ميناء ”بورتسودان“ على البحر الأحمر (شرق).

وقال وزير النفط والغاز والمعادن السوداني، أزهري عبدالقادر عبدالله، في بيان، إنّ استئناف الإنتاج النفطي في حقل ”الوحدة“ بدولة جنوب السودان، سيكون نهاية كانون الأول/ ديسمبر المقبل، بعد أن انتظم العمل في حقل ”توما ثاوث“ بدولة الجنوب.

وأعلن الوزير، لدى زيارته التفقديه إلى حقلي ”الوحدة“ و“توما ثاوث“ النفطيين في جنوب السودان، برفقة وزير نفط البلد الأخير، ومديري جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالدولتين، ”اكتمال مليون برميل من خام النفط في بورتسودان، معدة للتصدير لصالح جنوب السودان“.

كما أكّد ”العزم على مواصلة الجهود، وتقديم كل ما يمكن تقديمه من دعم فني وتعاون للأشقاء في دولة جنوب السودان، حتى تكتمل منظومة إعادة تشغيل جميع الحقول النفطية المتوقفة عن العمل“.

من جانبه، اعتبر مدير المخابرات السودانية، صلاح عبدالله قوش، أن ”هذا التعاون والانسجام، يمثّل إحدى ثمار السلام وتوقف الحرب“.

وأكد قوش ”استتباب الأمن في مناطق إنتاج النفط في حقلي الوحدة وتوما ثاوث في دولة جنوب السودان“، وفق المصدر نفسه.

وأعلنت حكومة الخرطوم، في آب/ أغسطس الماضي، بدء عملية ضخ النفط عبر أراضيها لغرض التصدير، من حقل ”توما ثاوث“ بولاية الوحدة في دولة جنوب السودان، بإنتاج يومي 20 ألف برميل، بعد توقف دام 5 سنوات.

وفي 2013، وقَّع السودان وجارته الجنوبية، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، 9 اتفاقيات، بينها اتفاقية النفط التي تتضمن الترتيبات المالية الانتقالية التي تتضمن رسوم عبور وتصدير نفط جنوب السودان عبر الأراضي السودانية.

وانفصل جنوب السودان في 2011 عن السودان، ما أفقد البلد الأخير ثلاثة أرباع موارده النفطية، أي ما نسبته 80 بالمئة من احتياطيات النقد الأجنبي و50 بالمئة من الإيرادات العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com