خلاف نفطي جديد بين السعودية والكويت

خلاف نفطي جديد بين السعودية والكويت

الكويت – اختلفت المملكة السعودية والكويت، المتنازعتان أصلا حول استغلال مشترك لحقل نفطي، بشأن تطوير حقل غاز، وفق ما أفادت الصحف الكويتية، اليوم الأحد.

وتوقفت الأشغال في حقل غاز الدرة الذي تشارك فيها إيران أيضا، منذ اكثر من سنة بسبب خلاف بين البلدين، وفق صحيفة الرأي التي استندت الى مصادر كويتية.

وأكدت الصحيفة أن السعوديين يصرون على تحويل إنتاج الحقل أولا إلى مجمع الخفجي النفطي قبل اقتسامه بينما تريد الكويت اخذ حصتها مباشرة من حقل الدرة.

وحقل الدرة في شمال الخليج يثير خلافا بين الكويت وايران ولا يستغل الا في جزئه العائد الى الكويت والسعودية.

ويقدر مخزونه بنحو 200 مليار متر مكعب.

ويضاف هذا الخلاف السعودي الكويتي الى خلاف آخر حول حقل نفط في المنطقة المحايدة بين البلدين اللذين يتقاسمان بالتساوي انتاجه المقدر ب 700 الف برميل يوميا.

وقد توقفت السعودية مؤخرا عن استغلال حقل نفطي اوف شور في تلك المنطقة بمبرر انها تريد حماية البيئة وفق وسائل الاعلام الكويتية.

وتتمتع الكويت والسعودية بقدرات انتاجية كافية للتعويض عن انخفاض الانتاج الذي قد ينجم عن اختلافهما.

ووقع البلدان قبل خمسين سنة على اتفاق تقاسم انتاج المنطقة المحايدة حيث تعمل شركة ارامكو عن الجانب السعودي والشركة الكويتية لنفط الخليج عن الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com