بعد اقتحامها من قبل محتجين.. العراق يؤكد تدفق صادراته من حقول النفط في البصرة

بعد اقتحامها من قبل محتجين.. العراق يؤكد تدفق صادراته من حقول النفط في البصرة

المصدر: بغداد– إرم نيوز

أعلن وزير النفط العراقي جبار اللعيبي، اليوم الخميس، استمرار تصدير النفط من الحقول الجنوبية إلى دول العالم، رغم الاحتجاجات الواسعة، واقتحام عدد من الحقول على يد محتجين غاضبين، للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية، وتوفير فرص العمل.

وقال اللعيبي لوسائل إعلام محلية إن التصدير النفطي من حقول البصرة لم يتأثر جرّاء التظاهرات التي تشهدها المدينة، مؤكدًا أن الوزارة ستعمل على توفير المطالب المشروعة للمحتجين، بشرط عدم المساس بالقطاع النفطي للبلاد، الذي يمثل الشريان الرئيس للاقتصاد.

وتصاعدت حدة التوترات في محافظة البصرة النفطية جنوب العراق اليوم الخميس بعد اقتحام محتجين حقولًا نفطية للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية، وتوفير فرص العمل، فيما أُصيب 11 شخصًا بإطلاق نار من قبل عناصر الأمن العراقي لتفريق المتظاهرين.

وبحسب اللعيبي، فإن ”كميات النفط المقررة ما زالت مستمرة“، مشيرًا إلى أن ”من حق المتظاهرين الحصول على فرصة عيش كريمة، لكن تلك الحقوق تؤخذ بالطرق السلمية دون اللجوء إلى القوة“.

 ولليوم الخامس على التوالي، تشهد محافظة البصرة التي تصدر 90% من نفط العراق، تظاهرات احتجاجية واسعة للمطالبة بتعيين أبناء المدينة في الحقول النفطية، وإخراج العمالة الأجنبية.

وعلى وقع تلك الاحتجاجات، أعلن اللعيبي أيضًا عن وضع آلية لتسلم طلبات التعيين لـ10 آلاف وظيفة لأبناء البصرة، وستسلّم تلك الطلبات الأسبوع المقبل.

ولفت اللعيبي في تصريحاته إلى أن الوظائف الـ10 آلاف ستوزع على جميع الوزارات، والشركات الحكومية العاملة في محافظة البصرة، والقطاع الخاص، وتحديدًا على المقاولين الثانويين العاملين في قطاع النفط وغيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com