أول تعليق لوزير البترول المصري على الزيادة الجديدة في أسعار المحروقات

أول تعليق لوزير البترول المصري على الزيادة الجديدة في أسعار المحروقات

المصدر: رويترز

برر وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، إقرار زيادات جديدة على أسعار المحروقات، بأنها ستساعد في ترشيد استهلاك المواد البترولية بنحو 5%.

وقال الوزير المصري لوكالة ”رويترز“ للأنباء، اليوم السبت، إن ”تحريك أسعار الوقود سيساهم في ترشيد استهلاك المواد البترولية بنحو 5%“.

وأضاف: ”تحريك أسعار الوقود اعتبارًا من اليوم، سيوفر للدولة 50 مليار جنيه (2.8 مليار دولار) في السنة المالية الجديدة التي تبدأ أول يوليو تموز“.

وأوضح الملا أن دعم المواد البترولية في موازنة 2018-2019 كان مقدرًا بنحو 139 مليار جنيه، وسيتقلص الآن إلى 89 مليارًا.

وأكدت وزارة البترول المصرية في بيان صدر اليوم السبت، أنه من المقدر أن يزيد دعم المنتجات البترولية والغاز الطبيعى إلى 125 مليار جنيه نهاية 2017-2018 من 110.148 مليار مستهدفة.

ورفعت مصر صباح اليوم السبت، أسعار الوقود بنسب تتراوح بين 17.5 بالمئة و50.6 بالمئة في إطار برنامج للإصلاح الاقتصادي لمدة 3 سنوات، يشمل تحرير سعر الصرف وخفض دعم الطاقة والمياه سنويا، وزيادة إيرادات الدولة وإقرار عدد من القوانين الجديدة المحفزة للاستثمار.

قائمة الأسعار الجديدة

ووصل سعر البنزين من نوع 80 أوكتين في قائمة الأسعار الجديدة إلى 5.50 جنيه من 3.65 جنيه للتر، كما رفعت سعر البنزين من نوع 95 أوكتين إلى 7.75 جنيه من 6.60 جنيه للتر، ورفعت سعر بنزين من نوع 92 أوكتين إلى 6.75 جنيه من 5 جنيهات للتر.

ووصل سعر السولار في قائمة الأسعار الجديدة إلى 5.50 جنيه من 3.65 جنيه للتر.

وشملت الزيادات على أسعار المحروقات سعر اسطوانة البوتجاز للاستخدام المنزلي إلى 50 جنيهًا من 30 جنيهًا، والاستخدام التجاري إلى 100 جنيه من 60 جنيهًا، وسعر غاز تموين السيارات إلى 2.75 جنيه للمتر المكعب من 2 جنيه.

وثبتت سعر المازوت للصناعات الغذائية والكهرباء والأسمنت، ورفعته لباقي الصناعات إلى 3500 جنيه للطن.

وهذه هي المرة الثالثة التي ترفع فيها الحكومة أسعار الوقود منذ تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر تشرين الثاني 2016 ضمن اتفاق مع صندوق النقد الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com