العراق و“بي.بي“ يوقعان عقدًا لتطوير حقل نفطي في كركوك – إرم نيوز‬‎

العراق و“بي.بي“ يوقعان عقدًا لتطوير حقل نفطي في كركوك

العراق و“بي.بي“ يوقعان عقدًا لتطوير حقل نفطي في كركوك
LEAD Technologies Inc. V1.01

المصدر: رويترز

قال مسؤول في قطاع النفط العراقي، إنّ شركة نفط الشمال الحكومية وقّعت، اليوم الإثنين، اتفاقًا مع شركة ”بي.بي“ لزيادة الإنتاج من حقول كركوك شمال البلاد.

وأبلغ المسؤول وكالة ”رويترز“ أنّ ”الاتفاق جرى توقيعه في مدينة البصرة جنوب العراق“.

ووقّع العراق في كانون الثاني/ يناير، مذكرة تفاهم مع ”بي.بي“ لتعزيز الطاقة الإنتاجية في كركوك لتصل إلى 750 ألف برميل يوميًا؛ أيّ ما يزيد على مثلي الطاقة الإنتاجية الحالية.

واستعادت بغداد السيطرة على حقول النفط في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعد أنّ أبعدت القوات الحكومية العراقية المقاتلين الأكراد عن المنطقة.

وتوقفت صادرات النفط من الحقل، والتي يتم نقلها عبر خط أنابيب إلى تركيا، بعد العملية العسكرية العراقية التي جرى تنفيذها ردًا على استفتاء حول الاستقلال أجرته حكومة إقليم كردستان العراق شبه المستقل يوم 25 أيلول/ سبتمبر الماضي.

ويخطط العراق للبدء في نقل الخام من كركوك إلى إيران على متن شاحنات، لكن لا يزال يتعين تأمين الطريق الواصل إلى الحدود ضد هجمات مسلحي تنظيم داعش.

ووافقت ”بي.بي“ في عام 2013 على مساعدة بغداد على وقف هبوط حاد في إنتاج كركوك.

وكانت حكومة إقليم كردستان العراق سيطرت على كركوك عام 2014 عندما انهار الجيش العراقي في مواجهة التقدم الكاسح لتنظيم داعش المتشدد في شمال وغرب العراق، حيث حال التحرك الكردي دون سقوط الحقول في أيدي المسلحين.

وكركوك أحد أكبر وأقدم حقول النفط في الشرق الأوسط، وتقدر كميات النفط القابلة للاستخراج منه بنحو تسعة مليارات برميل، وفقًا لبيانات شركة ”بي.بي“.

وقدمت الشركة العملاقة الدعم الفني لشركة نفط الشمال في الماضي؛ للمساعدة في إعادة تطوير حقل كركوك.

والعراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بعد المملكة العربية السعودية، حيث تقترب طاقة إنتاج النفط في العراق من 5 ملايين برميل يوميًا، لكنه ينتج الآن 4.4 مليون برميل يوميًا امتثالًا لاتفاق بين مصدري الخام يهدف إلى تعزيز الأسعار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com