السعودية.. 900 ألف برميل نفط لتوليد الكهرباء يوميا

السعودية.. 900 ألف برميل نفط لتوليد الكهرباء يوميا

الرياض- كشفت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن السعودية استهلكت 900 ألف برميل يوميا من النفط الخام في يوليو الماضي لتوليد الكهرباء، وهو الأعلى على الإطلاق منذ أغسطس عام 2010.

وخفضت السعودية -أكبر بلد مصدر للنفط في العالم والذي يحوز أكبر طاقة إنتاجية فائضة- إنتاجها نحو 400 ألف برميل يوميا في أغسطس الماضي، بينما ارتفعت كميات النفط التي تمد بها السوق -سواء التي تصدرها أو التي تتجه للاستهلاك المحلي- إلى 9.688 مليون برميل يوميا.

وقالت الإدارة في بيان حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه الجمعة إن السعودية تشهد خلال فصل الصيف، عادة زيادة في استهلاك الكهرباء بسبب ارتفاع الطلب المحلي على تشغيل أجهزة التكييف.

وكانت السعودية تستخدم 700 ألف ن برميل يوميا من النفط الخام لتوليد الكهرباء خلال الصيف من عام 2009 إلى عام 2013.

وبوجه عام، تلجأ الدول إلى استهلاك الغاز الطبيعي أو الفحم على نطاق أوسع لتلبية مطالب الكهرباء خلال فصل الصيف، لكن السعودية لا يوجد لديها إنتاج الفحم محليا، ومعظم الغاز الطبيعي مرتبط بالنفط في نفس البئر.

في نفس الوقت، تضاعف صافي استهلاك الكهرباء في السعودية منذ عام 2000، ليصل إلى232 مليار كيلو وات في الساعة في عام 2012، بينما يواصل الاقتصاد السعودي النمو.

ونما الناتج المحلي الإجمالي في السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري 4.7٪ مقابل 3.8٪ في نفس الفترة من العام الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، تقدر مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في السعودية أن سكان البلاد سينمو بنسبة 2.6% في عام 2014 إلى أكثر من 30 مليون نسمة، مما يزيد الطلب على الكهرباء.

وتخطط السعودية لتنويع مصادر توليد الطاقة وتحسين كفاءة الطاقة بوجه عام، وبحلول عام 2032، تخطط المملكة لأن تضاعف قدرتها المتاحة من توليد الكهرباء من58 ميجاواط إلى 120 ميجاواط من خلال تطوير توليد الطاقة الشمسية والنووية.

ويتوقع مراقبون في صناعة النفط أن يبلغ إنتاج الخام السعودي نحو 9.5 إلى 9.6 مليون برميل يوميا في الأشهر القادمة عندما يرتفع الطلب الموسمي، ومن المرجح أن تظل الصادرات السعودية عند نحو 6.9 إلى 7.1 مليون برميل يوميا حتى نهاية العام الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com