أوكرانيا تتوقع شتاء صعبا إذا لم تتلق الغاز الروسي

أوكرانيا تتوقع شتاء صعبا إذا لم تتلق الغاز الروسي

كييف – أعلن وزير الطاقة الأوكراني يوري برودان الجمعة أن الحكومة قد تضطر هذا الشتاء إلى اتخاذ تدابير غير شعبية على صعيد الاقتصاد في الطاقة إذا لم تستأنف روسيا تسليم الغاز لبلاده.

واوقفت مجموعة غازبروم الروسية العملاقة تزويد أوكرانيا بالغاز في حزيران/يونيو الفائت على خلفية مطالبتها كييف بتسديد متأخرات تناهز مليارات الدولارات واستمرار التباين حول أسعار الغاز منذ الإطاحة بالرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش في شباط/فبراير.

واستوردت أوكرانيا من روسيا العام الفائت نصف استهلاكها من الغاز. وهي تحاول راهنا تعويض النقص في الغاز الروسي عبر الالتفات إلى حلفائها الأوروبيين.

وقال وزير الطاقة خلال مؤتمر دولي في كييف ”اعتقد أننا نستطيع تجاوز الخريف والشتاء، ولكن علينا تبني إجراءات غير شعبية يلحظ بعضها تقليص استهلاك الطاقة“، متهما روسيا بـ“استخدام الغاز كأداة سياسية“.

ودعت المفوضية الأوروبية الخميس وزيري الطاقة الروسي والأوكراني إلى اجتماع جديد يناقش موضوع تسليم الغاز الروسي لأوكرانيا في العشرين من ايلول/سبتمبر في برلين، بحسب ما أعلنت متحدثة باسم المفوض الأوروبي للطاقة غونتر اوتينغر.

وأكدت وزارة الطاقة الروسية أنها ”تلقت اقتراحا من المفوضية الأوروبية لعقد اجتماع ثلاثي“، لكنها أوضحت أن ”موعد ومكان الاجتماع“ لا يزالان قيد التشاور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة