الكويت تسعى لزيادة صادرات النفط إلى الصين

الكويت تسعى لزيادة صادرات النفط إلى الصين

الكويت- تخطط الكويت، عضو منظمة أوبك، لرفع صادراتها من النفط الخام إلى الصين إلى 500 ألف برميل يوميا خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية السبت عن العضو المنتدب للتسويق العالمي لدى مؤسسة البترول الكويتية الحكومية ناصر المضف قوله: ”إن معطيات التعاون الجديد بين الكويت والصين تعد مؤشرا جيدا إلى زيادة حجم الصادرات من النفط الخام إلى الصين إلى 500 ألف برميل يوميا خلال الأعوام الثلاثة المقبلة“.

يأتي هذا التصريح بعد أن وقعت الكويت والصين الأسبوع الماضي اتفاقا يقضي برفع الصادرات الكويتية للصين من النفط الخام إلى 300 ألف برميل يوميا بدلا من الاتفاق السابق الذي كان يقضي بتصدير ما بين 160 إلى 170 ألف برميل يوميا.

وتم توقيع العقد بين مؤسسة البترول الكويتية الذراع التنفيذي للحكومة الكويتية في قطاع النفط وشركة الصين العالمية للبترول والمواد الكيميائية المحدودة (يونيبك) ومدة العقد عشر سنوات وتبلغ قيمته نحو 120 مليار دولار.

وتعتبر الصين واحدة من أهم زبائن مؤسسة البترول الكويتية وبتوقيع العقد الجديد ترتفع وارداتها من النفط الكويتي إلى نحو 15 في المئة من إجمالي صادرات الكويت.

وبحسب المضف، فإن العقد الجديد لا علاقة له بالمشروع المشترك المزمع تنفيذه بين مؤسسة البترول الكويتية وشركة تكرير النفط الصينية الكبرى (سينوبيك) لتشييد مصنع لتكرير النفط بطاقة انتاجية تبلغ 300 ألف برميل يوميا ويعمل بمواد خام تصدر من الكويت.

وقال المضف إنه في حال بدء تشغيل المصنع فإنه من الممكن أن ترتفع صادرات النفط الخام إلى الصين إلى 800 ألف برميل يوميا.

وأضاف أن شركة سينوبيك الصينية: ”تنمو باطراد وتوسع طاقتها الانتاجية في مجال تكرير النفط الخام .. وأعتقد أنه سيكون هناك دائما مجال لتوسيع عمليات البيع لاسيما أن ادارتي الشركتين تتقاسمان الأهداف والقدرة على توفير الامدادات وضمان سلامة عمليات التشغيل وغيرها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com