بدء ضخ الغاز الإيراني للعراق نهاية الشهر الجاري

بدء ضخ الغاز الإيراني للعراق نهاية الشهر الجاري

بغداد – قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء العراقية مصعب المدرس إن بدء ضخ الغاز الطبيعي الإيراني إلى العراق سيبدأ نهاية الشهر الجاري بعد انتهاء المرحلة الأولى من أنبوب نقل الغاز.

وأضاف المدرس أن شرکة الهندسة وتنمیة الغاز الإيرانية، أكملت المرحلة الأولى لخط الغاز، والتي تمتد إلى محطة كهرباء منصورية الجبل في محافظة ديالي (57 كم شرق العاصمة بغداد).

ومن المتوقع أن تكتمل كافة مراحل الخط، الذي سيزود أيضا محطتي كهرباء مدينة الصدر والقدس في بغداد بالغاز، في مارس/ آذار المقبل، وفق ما ذكره المدرس.

وأضاف المدرس أن المرحلة الأولى تتضمن ضخ أكثر من 25 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي يوميا إلى محطة كهرباء في ديالي، وهي تكفي لإنتاج 2500 ميغاوات يوميا.

وسيزود خط الغاز بعد اكتمال مراحلة، محطتي كهرباء مدينة الصدر الحرارية والقدس الحرارية في بغداد.

وتتهم وزارة الكهرباء العراقية وزارة النفط بأنها تتقاعص عن تزويد محطات الكهرباء بالوقود، الأمر الذي يؤدي إلى مشاكل عديدة في إنتاج الطاقة الكهربائية، ويسبب شح في انتاج الطاقة في عموم البلاد.

ورغم التحذيرات الأمريكية للعراق من مساعدة الحكومة الإيرانية على تجاوز العقبات الاقتصادية التي فرضها الاتحاد الأوروبي، فضلا عن الحكومة الأمريكية بسبب الملف النووي الإيراني، إلا أن الحكومة العراقية طلب من الجانب الأمريكي تجاوز تلك العقوبات بسبب حاجة العراق للطاقة.

وطالب الخبير النفطي الدكتور ”بيوار خنسي“ الحكومة العراقية بضرورة الإسراع بالاستفادة من الغاز المصاحب لعمليات استخراج النفط الذي يهدر بشكل متواصل يوميا، مشدداً على أن حقل المنصورية الغازي فقط، بإمكانه توفير الغاز الطبيعي لكل المحطات الحرارية في العراق فضلا عن بعض الصناعات البتروكيماوية.

وذكر خنسي: أن ”ما يهدر من غاز مصاحب لعمليات استخراج النفط في العراق ويحرق بشكل دوري ومستمر بلغت قيمته نحو 10 مليار دولار سنويا، وفقا لتقارير وزارة النفط العراقية“.

ومن المقرر أن تنتهي كافة مراحل خط أنبوب الغاز الإيراني في مارس/ آذار المقبل 2015، وسيؤمن نحو 40 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي، وفق ما ذكره مسؤولين بالعراق في وقت سابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com