الجزائر تعول على التقارب السعودي الروسي لمواجهة تقلبات سوق النفط

الجزائر تعول على التقارب السعودي الروسي لمواجهة تقلبات سوق النفط

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

دعت الحكومة الجزائرية نظيرتها الروسية، إلى لعب دورٍ فعّالٍ في منظمة الدول المنتجة للنفط أوبك، لمواصلة المباحثات بشأن اتفاق فيينا الموقع 2016 بشأن خفض الإنتاج.

وشدد رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي، ديمتري ميدفيديف، على أهمية التقارب السعودي الروسي لإعادة التوازن إلى سوق النفط العالمية.

وذكر أويحيى أن بلاده تراهن على استمرار الحوار بين الدول المنتجة، مضيفًا: “نحن مسرورون للحوار بين روسيا والسعودية في أعقاب الزيارة الأخيرة للعاهل السعودي ،الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى موسكو ومباحثاته مع الرئيس الروسي ،فلاديمير بوتين”.

وأعرب رئيس وزراء الجزائر عن أمله في استمرار تطبيق اتفاق خفض الإنتاج ،حتى تبقى الأسعار في مستويات معقولة.

وقال أويحيى إن حكومته ستبذل ما بوسعها مع الشركاء الدوليين ؛لضمان استقرار أسعار المحروقات، مشيدًا بالدور الروسي في ضبط اتفاق فيينا ،الذي تمخض عن مشاورات الجزائر بمناسبة المؤتمر الدولي للغاز في خريف 2016.

من جانبه، شدد ديمتري ميدفيديف على أن روسيا ستتواصل مع كل الدول المعنية ،بما فيها الجزائر لمتابعة تنفيذ الاتفاق ،الذي أفضي إلى خفض الإنتاج، مبديًا رغبة موسكو في استمرار العمل بهذا القرار ،الذي يسهم في استقرار أسعار النفط.

5 اتفاقيات

وانتهت زيارة رئيس الوزراء الروسي ،ديمتري ميدفيديف، إلى الجزائر، بالتوقيع على 5 اتفاقيات تعاون في مجالات الصحة والتكوين المهني والطاقة والصناعة ،وكذا المجال النووي المدني بين المحافظة الجزائرية للطاقة الذرية ونظيرتها الروسية.

وأعلن رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، فتح مفاوضات بين الطرفين حول قطاعات المناجم والصناعة والفلاحة والتعليم العالي، كما تم الاتفاق على إرسال وفد يضمُّ رجال أعمال جزائريين ،يمثلون شركات حكومية وخاصة ؛لمواصلة المباحثات مع الشركات الروسية.

وسعى رئيس الوزراء الروسي لتعزيز العلاقات الثنائية ،بما يفتح آفاقًا واسعة للتعاون بمجالات الطاقة والصناعة، لاسيما صناعة الأدوية، موضحًا حرص موسكو على دعم الجزائر في خططها لتنويع الاقتصاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع