أزمة اقتصادية في تونس
أزمة اقتصادية في تونسرويترز

رغم نقص السيولة.. تونس تؤكد أنها بصدد سداد ديونها

أكدت الحكومة التونسية أنها بصدد سداد ديونها، رغم نقص السيولة، وفقا لما جاء في حديث وزيرة المالية التونسية سهام نمصية أمام البرلمان، اليوم الإثنين.

يأتي ذلك في وقت تتصاعد فيه المخاوف من التخلف عن سداد القروض الخارجية التي تم الحصول عليها في السنوات الماضية بسبب الضائقة المالية التي تمر بها تونس.

وقالت نمصية في كلمتها إن "تونس بصدد سداد الديون أيضا رغم النفقات من رواتب للموظفين ونفقات الاستثمار وخلاص المزودين وغير ذلك".

تونس مطالبة بسداد قسط مهم من قرض أواخر الشهر الجاري
وزيرة المالية التونسية سهام نمصية

وكشفت الوزيرة التونسية أن بلادها "مطالبة بتسديد قروض منصوص عليها ضمن موازنة العام الحالي، ومن الضروري أن تفي الدولة بتعهداتها، وهذا الأمر ليس من السهل في الظرف الحالي خصوصا في ظلّ عدم التوصّل إلى الحصول على قروض خارجية".

وأكّدت أن "تونس مطالبة بسداد قسط مهم من قرض أواخر شهر تشرين الأول أكتوبر الجاري، تحصّلت عليه قبل الـ 25 من تموز يوليو 2021، وذلك في إطار استمرارية الدولة والإيفاء بالتعهدات"، مشيرة في المقابل إلى تقلص الديون الخارجية لبلادها.

وتواجه تونس أزمة اقتصادية خانقة تعمقت إثر تعثر التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي حول تمويل يقدر بـ 1.9 مليار دولار حيث وقع الجانبان اتفاقا على مستوى الخبراء لكن المباحثات جُمدت إثر ذلك بسبب رفض الرئيس التونسي قيس سعيد ما وصفها بإملاءات الصندوق.

ويشترط الصندوق من أجل منح تونس المبلغ الذي تطلبه رفعا للدعم عن المواد الأساسية وإصلاح المؤسسات الحكومية التي تواجه شبح الإفلاس مثل الخطوط الجوية وغيرها.

وقالت الوزيرة التونسية إن بلادها لم تقدم برنامجا جديدا إلى الصندوق، مشيرة إلى أن عضويتها في الصندوق لا تزال قائمة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com