هل تتبع "بتكوين" عملة "إيثيروم" في التحول لعملة خضراء؟‎‎
هل تتبع "بتكوين" عملة "إيثيروم" في التحول لعملة خضراء؟‎‎هل تتبع "بتكوين" عملة "إيثيروم" في التحول لعملة خضراء؟‎‎

هل تتبع "بتكوين" عملة "إيثيروم" في التحول لعملة خضراء؟‎‎

تحولت عملة "إيثيروم" المشفرة في 15 سبتمبر/أيلول 2022 إلى عملة خضراء من خلال تحويل آلية تعدين العملة إلى طريقة "إثبات الحصة" الأكثر اخضرارًا والأقل كثافة في استخدام الموارد.

ووفقًا لتحليل من معهد Crypto Carbon Ratings Institute، يجب أن يؤدي الانتقال إلى خفض استخدام الكهرباء في إيثيريوم بنسبة 99.988%، ما يقلل بشكل كبير من تأثيرها على البيئة.

لكن إيثيريوم هي ثاني أكثر العملات المشفرة شيوعا، في الوقت الذي ما تزال فيه العملة الأشهر في العالم والأكثر تداولاً البتكوين تستخدم نظام "إثبات العمل" كثيف الطاقة، ومن غير المرجح أن تتغير في المستقبل القريب.

وقال الباحث كريستيان كاتاليني، مؤسس مختبر الاقتصاد المشفر التابع لمعهد ماساتشوستس الأمريكي للتقنية، إن "ما حققه الفريق التقني بشأن (إيثيروم) كان صعبا ومدهشا".

وأضاف: "في حين تفشل تحديثات التطبيقات البسيطة وأنظمة التشغيل أحيانا، إلا أن فريق (إيثيروم) أكمل تحديثا كبيرا دون أي خطأ بفضل تخطيطهم وجهوزيتهم العالية".

وتابع: "تظهر عملية الدمج أن تحديثا ضخما مثل هذا، يفسح المجال أمام تجربة تطبيقه على مجال بتكوين الأكثر ضخامة".

وتعتمد "بتكوين" على "برهان العمل" الذي يقوم بعمليات حسابية معقدة بوساطة عدد كبير من الحواسيب حول العالم، للإجابة عن مسائل رياضية معقدة.

وعندما يصل حاسوب واحد بين الآلاف إلى الإجابة الصحيحة، يحصل على حصة من عملة "بتكوين" ما يؤدي لاستهلاك كميات كبيرة من الكهرباء.

أما "برهان الحصة" فيختار حاسوبا عشوائيا لإعطائه مسألة رياضية يقوم بحلها، مقابل وضع حصة من العملة المشفرة في السوق.

وأشار تحليل من معهد "كريبتو كاربون ريتينغز" الألماني، إلى أن الدمج يخفض استهلاك تعدين العملة من الكهرباء بنسبة 99.99% ما ينعكس إيجابيا على البيئة.

واستخدمت "بتكوين" طريقة "برهان العمل" لمدة 15 عاما، في حين إن الطريقة الجديدة لا تزال في طور الاختبار والتحقق من أمانها، وفي حال نجاح "برهان الحصة" في إثبات أمانه وجودة عمله، فإنه قد يغير من مستقبل العملات الرقمية.

ولكن طريقة "برهان الحصة" نظريا معرضة لهجمات رقمية أكثر، فضلا عن مشكلات عديدة مع التشريعات الفيدرالية في الولايات المتحدة.

وذكر كاتاليني أن بيئة "بتكوين" أكثر تحفظا وخوفا من المخاطرة، خلافا "لإيثيروم" ببنيتها القابلة للبرمجة بما يناسب الانتقال إلى طريقة جديدة في العمل.

وأضاف: "العمليتان ليستا في وضع تنافسي ما يلغي احتمال أن تتبع بتكوين عملة (إيثيروم) على خطى التحول إلى عملة خضراء قريبا"؛ وفقا لموقع بوب ساي.

وفي ظل استهلاك "بتكوين" لكهرباء مماثلة لحاجة دولة باكستان من الكهرباء، فإن انتقال المستخدمين إلى الاستثمار في طرق مستدامة للحصول على الكهرباء من مصادر متجددة قد يجعلها عملة خضراء رغم استمرارها في استخدام "برهان العمل".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com