السيسي يناقش سبل حل مشكلات التنمية مع المستثمرين المصريين

السيسي يناقش سبل حل مشكلات التنمية مع المستثمرين المصريين

المصدر: القاهرة - (خاص) من جمال أبو الدهب

ألتقى المشير عبد الفتاح السيسي المرشح لرئاسة الجمهورية الخميس وفدا من المستثمرين ورجال الصناعة، لبحث مستقبل الاستثمار في مصر خلال الفترة القادمة، كأحد المحاور الهامة التي يعتمد عليها برنامجه الانتخابي، بهدف التعرف على مدى قدرة رجال الصناعة على دعم الاقتصاد الوطني، ورفع معدلات التنمية بخطوات معقولة يمكنها إحداث نقلة نوعية تعود بالصالح على المواطن المصري .

وناقش المشير رجال الاستثمار والصناعة في أفضل السبل التي يمكن من خلالها خلق المزيد من الاستثمارات وفرص العمل، في الفترة القادمة، وآليات استعادة قدرة الصناعة المصرية في ظل خطة طموحة، تقودها مؤسسات الدولة لتوفير البنية الأساسية لكل متطلبات خطة الاستثمار، وإمكانية مساهمة الصناعة في بناء الاقتصاد المصري، وتنمية المجتمع .

وقال السيسي إن مصر تعيش مرحلة دقيقة من تاريخها ، ولن يكون مجدياً أن يتصدر شخص بمفرده لمواجهة مشكلات وتحديات هذا الوطن، الذي يحتاج تكاتف جميع المصريين ودعمهم حتى تستقر الأوضاع وتصل مصر إلى نقطة يمكنها الإنطلاق منها إلى مستقبل حقيقي، قادر على تقليص معدلات البطالة، وخلق فرص عمل جديدة للشباب والأجيال الجديدة .

وقال السيسي خلال اللقاء: “أنا استدعي لدى كل المستثمرين والصناع مسؤولية تنمية الوطن، الذي يجب أن نحافظ عليه، رغم كل الظروف والتحديات الراهنة، فالوضع الآن يحتاج لعلاج ضروري وفعال، بالمشاركة الفعالة في إيجاد حلول عملية لمكشلات المصريين”.

وبيّن المشير أن الدولة تعيش حالة من الصراع الحقيقي مع مجموعة لا تعرف الله، وعلى استعداد لأن تخّرب مصر، حتى تعود إلى السلطة والحكم مرة أخرى، وهذا لن يكون أبدا، منبهاً إلى أن الدولة لن تتحمل هذا الصراع طويلا، وسوف تدفع فاتورته كاملة، فلو سقطت الدولة لن تكون لنا أو لغيرنا .

وأكد السيسي أن الدعم العربي الذي تم توجيهه لمصر خلال الأشهر الماضية أنقذ الدولة المصرية .

وأوضح المشير أنه يحاول خلال لقاءاته المختلفة مع كافة فئات المجتمع نقل صورة حقيقية وأمينة للواقع ، أمام كل أبناء الشعب المصري، إنطلاقا من حرصه على تكوين وعي حقيقي لدى كل أبناء الشعب، لفهم التحديات التي تعترض طريق الوطن، مؤكدا أن الجميع يجب أن يضع مشكلات الوطن أمامه بدلا من تكوين رؤية قاصرة على حدود المصالح الشخصية .

وكشف المشير عن أن المستثمرين في قطاعات الصناعة المختلفة سيتمتعون بفرص حقيقية، نتيجة الخطة الطموحة التي يستهدفها لعمل شبكة من المرافق والبنية الأساسية، في مختلف محافظات الجمهورية وفق الترتيب الجديد لها، كجزء من برنامجه الانتخابي، قائلا: “يجب أن نتسابق مع الزمن، حتى نحقق تنمية حقيقية يشعر بها المواطن .”

وأكد السيسي أن كل المستثمرين في مصر مدينين لها بكل الخير، وقواعد الوطنية والإنسانية تحتم عليهم الوقوف إلى جوار هذا البلد في ظروفه الصعبة التي يعيشها الآن، داعيا إلى ضرورة أن يؤسس المستثمرون ورجال الأعمال صندوقاً لدعم التنمية في مصر خلال المرحلة القادمة، لدفع عجلة النمو الاقتصادي إلى الأمام والتغلب على الصعاب التي تعترض طريق الوطن، وخلق فرص عمل حقيقية للشباب، بعدما وصلت أعداد البطالة في مصر إلى 12 مليون .

وبيّن المشير خلال لقائه مع المستثمرين أنه يخطط في برنامجه الانتخابي أن تكون الدولة طرفا أساسيا في تحفيز البنية الأساسية للاقتصاد والاستثمار، من أجل تشجيع كافة الصناعات على التطور والنمو، وخلق قواعد انطلاق حقيقية، في مجالات قادرة على خلق فرص عمل للمواطن، وتحسين مستوى دخله .

وفى رده على سؤال حول التنمية في صعيد مصر قال السيسي: “الصعيد هو الثروة القومية لمصر كلها، وإن شاء الله هتشوفوا صعيد مصر، وهتتعجبوا من مستوى التطور والتنمية التي تتحقق فيه، مع البرنامج الانتخابي الطموح الذي تتم خلاله إعادة تشكيل مساحات محافظات مصر من جديد، وفق خريطة استثمارية، وصناعية وزراعية متكاملة .”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع