”فيليب موريس“ تدفع ملايين الدولارات بعد خسارتها دعوى قضائية ضد أستراليا

”فيليب موريس“ تدفع ملايين الدولارات بعد خسارتها دعوى قضائية ضد أستراليا

المصدر: د ب ا

ذكرت تقارير إخبارية، اليوم الاثنين، أن شركة السجائر العالمية ”فيليب موريس“ ستدفع لأستراليا ملايين الدولارات كأتعاب محاماة ورسوم قضائية، بعد أن خسرت الشركة الدعوى التي أقامتها أمام محكمة التحكيم الدولية الدائمة في لاهاي ضد قرار سيدني إلزام شركات التبغ باستخدام عبوات بسيطة لبيع السجائر.

وكانت محكمة التحكيم الدولية الدائمة في لاهاي قررت إلزام شركة ”فيليب موريس“ بالرسوم القضائية إلى جانب نسبة مئوية غير معلنة من تكاليف عملية التحكيم.

ولم تكشف المحكمة عن قيمة المبلغ الذي من المقرر أن تدفعه شركة السجائر، لكن هيئة الإذاعة الأسترالية ”إيه.بي.سي“ أشارت إلى أنه يقدر ”بملايين الدولارات“.

من جانبها، ذكرت صحيفة ”سيدني مورنينج هيرالد“ الأسترالية أن الشركة قد تدفع ما يصل إلى 50 مليون دولار أسترالي (38 مليون دولار أمريكي).

يشار إلى أن ”فيليب موريس“ خسرت عام 2015 دعوى قضائية ضد القوانين الأسترالية الصادرة عام 2011، والتي تحظر على شركات السجائر استخدام العلامات التجارية والصور الملونة الزاهية المغرية في عبوات السجائر، مع إلزامها بوضع رسوم تعبر عن المخاطر الصحية التي يمثلها التدخين مثل الإصابة بـسرطان الرئة.

واعترضت ”فيليب موريس“ على القوانين وطالبت بإلغائها؛ لأنها ستكبدها خسائر تقدر بمليارات الدولارات.

يذكر أن محكمة التحكيم توصلت إلى قرار إلزام ”فيليب موريس“ بمصروفات الدعوى القضائية منذ الـ 8 من آذار/ مارس الماضي، لكن لم يتم إعلانه سوى أمس لتنهي المحكمة النزاع القضائي المستمر منذ 5 سنوات بين حكومة أستراليا من ناحية وشركة ”فيليب موريس آشيا“ ومقرها هونغ كونغ وهي الشركة الأم لشركة ”فيليب موريس أستراليا“.

ونقلت صحيفة ”هيرالد“ عن وزير الخزانة الأسترالي السابق ويني سوان، الذي ساهم في وضع قوانين عبوات السجائر الجديدة، قوله إنه ”أمر جيد أن نرى تأييد القانون الأسترالي الرائد في العالم وأن نرى الحكومة الأسترالية تحصل على مقابل إساءة استغلال فيليب موريس لحق التقاضي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com