”طيران الإمارات“ تقدم نظارات ذكية لركابها وموظفيها

”طيران الإمارات“ تقدم نظارات ذكية لركابها وموظفيها

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

تدرس شركة طيران الإمارات، تزويد موظفيها بنظارات رقمية ذكية، تمكنهم من معرفة اسم الراكب وعادات السفر المفضلة لديه، ما يسمح بتقديم خدمات شخصية أفضل.

وقال رئيس قسم الرقميات والإبداع في الشركة، كريستوفر مولر، إنه ”سيتم تزويد الركاب أيضًا بالنظارات الرقمية، لمساعدتهم على استكشاف المطارات أو تصفح قوائم الطعام“.

وأضاف مولر الذي تم تعيينه في العام الماضي، للمساعدة على تحديث أكبر شركة طيران للمسافات الطويلة في العالم، أنه ”يمكننا تحسين وتعزيز خدمة العملاء بشكل كبير، وسيرغب العملاء بالتفاعل بطريقة مختلفة تمامًا“.

وأشار مولر في الاجتماع السنوي للرابطة الدولية للنقل الجوي ”أياتا“، إلى أنه ”تعرضنا للكثير من الضرر، وهذا أمر واضح تمامًا إذا نظرتم إلى أدائنا، ونحن بصدد إعادة صياغة نموذج الأعمال التجارية لمجموعة طيران الإمارات“.

ميزانيات منافسة

في السياق، حذر رئيس شركة طيران الإمارات تيم كلارك، من أن ”الشركة تواجه تجمع عواصف من الميزانيات المنافسة، مثل  الخطوط الجوية النرويجية التي تعمل على توسيع مجالاتها عبر شمال المحيط الأطلسي، وتهدد بتقويض قيادة الناقل الخليجي للسوق.

والخطوط الجوية النرويجية المدعومة من الدولة، تمكنت من الإطاحة بشركات الخطوط الرئيسة الغربية منذ سنوات، في حين تمتلك أسطولًا من الطائرات الذي يعد الأكبر، وتضم الأقسام الفاخرة وتوفر خدمة الاستحمام على متن الطائرات، وهي تراهن بالاستثمار في التكنولوجيا الجديدة، التي يمكن أن تساعدها على البقاء بالمقدمة.

وفي الوقت الذي يقود فيه مولر تكنولوجيا طيران الإمارات إلى حقبة جديدة، تكافح الشركة بعض أصعب الظروف التشغيلية في تاريخها على مدى 30 عامًا، فقد تعرضت مؤخرًا للأزمات بسبب ضعف أسعار النفط، الذي أضر بنسبة الإقبال من المسافرين الأكثر ثراء في منطقة الخليج، والشواغل الأمنية المتزايدة للسياح.

وأعلنت الشركة في آذار/ مارس الماضي، عن أول انخفاض في الأرباح السنوية خلال السنوات الخمس الماضية، في حين أوقفت الشركة عوائد المدفوعات للمساهمين الحكوميين، للمرة الأولى خلال 10 سنوات على الأقل.

ومن أجل منافسة أفضل شركات الطيران التي تقدم الخصومات، فقد بدأت الشركة بتغريم العملاء مقابل اختيار المقاعد المفضلة لهم، وإضافة الرسوم على الأمتعة المسجلة.

وتمثل السياسات الجديدة تحولًا أساسيًا في إدارة الناقل الفخم، والمعروف بأكبر أسطول من طائرات ”إير باص 380“ ذات الطابقين والأجنحة الفخمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com