مصر.. رخصة الجيل الرابع تفقد المصرية للاتصالات احتكار البنية التحتية

مصر.. رخصة الجيل الرابع تفقد المصرية للاتصالات احتكار البنية التحتية

المصدر: أحمد الشيخ - إرم نيوز

أوضح الدكتور خالد الشريف، مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السابق أن حصول الشركة المصرية للاتصالات على رخصة الجيل الرابع، ينذر بأنها لن تكون المحتكر الوحيد للبنية التحتية في الفترة المقبلة، -لتعارض هذا مع الترخيص-، مضيفا أنه سيتم إتاحة الفرصة لكل مشغل لمد البنية التحتية الخاصة به، ولكن دون تأجيرها لأي مشغل آخر.

وأردف مساعد وزير الاتصالات السابق، في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“، أن زين الكويتية والاتصالات السعودية STC، مستعدان لشراء رخصة الجيل الرابع أيضاً، وفي حال عدم شراء إحدى الشركات لها، وإن كان يرجح عدم حدوث ذلك، ستكون خسارة محققة.

وقال ”الشريف“، إن الدمج بين المصرية للاتصالات و“تي اي داتا“، خطة موضوعة منذ فترة وبدأ تنفيذها مع التحول لتقديم الشركة لخدمات المحمول، مشيراً إلى أنه سيتم على 3 مراحل، أولها توحيد العلامة التجارية، مروراً بالدمج المالي، وأخيرًا مقرات العمل، وهو ما يستغرق عامًا كاملاً وهي المدة المقررة لبدء تقديم خدمات المحمول.

وأوضح أن الحكومة المصرية أعطت مهلة كبيرة للشركات، لافتاً إلى أن تسعير الترددات يمر بمراحل معقدة والشركات ليس لديها أسس محددة للتسعير، حتى تحكم إذا كان السعر مناسبًا أو غير مناسب، مؤكداً أن الترددات الحالية كافية ويمكن البدء بها.

وأشار إلى أن الاستثمار في مجال الاتصالات في مصر، فيه العديد من الفرص، خصوصاً في مجال مد البنية التحتية، وهو ما يمكن أن يجذب العديد من شركات الاتصالات العالمية للعمل بها، خصوصاً مع انتشار التوجه للمدن الذكية وإنترنت الأشياء والحوسبة السحابية.

ولفت ”الشريف“، إلى أن 30% من المستخدمين في مصر فقط يملكون هواتف ذكية، 25% منها قد تتضمن القدرة على استخدام الجيل الرابع، وبالتالي فإن بداية الخدمة في مصر ستكون مثل السعودية، حيث ستبدأ بالإنترنت الثابت، وفي الغالب هذا سيحتاج إلى تغيير الراوتر الخاص بالمستخدم، حيث أن جميع أجهزة الراوتر في مصر جيل ثالث، وبالتالى ستتحمل الشركات تكلفة تغيير تلك الأجهزة في البداية، حيث أن أسعار الجيل الرابع ستكون مرتفعة جداً، مرجحاً أن لا يتعدى عدد من سيستخدمون خدمات الجيل الرابع في مصر في السنة الأولى لتشغيل الخدمة عن 100 ألف مشترك، وأن أكبر عدد يمكن أن تصل له الخدمة 4 ملايين مشترك، وقد يستغرق ذلك أكثر من 5 سنوات.

أرباح

في سياق متصل، حقق سهم الشركة المصرية للاتصالات، أعلى مستوى له في 14 شهرًا، وسجل سعره في بداية تعاملات اليوم الأربعاء، 10.60 جنيهات، قبل أن يتراجع بعد مرور ساعة ونصف الساعة، عقب عمليات البيع إلى سعر 10.09 جنيهات. 

وجاء صعود السهم مدفوعًا بإعلان الشركة، عن التوقيع على اتفاقية ترخيص خدمات الجيل الرابع للاتصالات، مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، بما يسمح للشركة بالتحول إلى مشغل متكامل، والعمل في كامل مساحة السوق المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com