فيروس إلكتروني في مصانع بتروكيماويات إيرانية… شكوك بهجوم حرائقي

فيروس إلكتروني في مصانع بتروكيماويات إيرانية… شكوك بهجوم حرائقي

المصدر: ارم نيوز – متابعة

قالت إيران إن الفيروس الذي اكتشفته في اثنين من مجمعاتها البتروكيماوية،  ربما له صلة بنشوب حرائق في منشآت بتروكيماوية في الآونة الأخيرة.

وقال رئيس الدفاع المدني الإيراني غلام رضا جلالي، إن الفيروس الذي اكتشِف في المصنعين ”كان غير نشط ولم تكن له علاقة بنشوب الحرائق“.

ونقلت وكالة ”إيرنا“ الإيرانية للأنباء عن جلالي قوله: ”في تفتيش دوري لوحدات بتروكيماية تم اكتشاف فيروس صناعي واتخاذ الإجراءات الدفاعية الضرورية“.

و عندما سئل عما إذا كان الانفجار الذي اندلع الشهر الماضي في مجمع ”بوعلي سينا“ للبتروكيماويات بميناء معشور الإيراني، وحرائق أخرى اندلعت هذا الشهر، ناجمة عن البرمجية الخبيثة المكتشفة حديثاً، قال جلالي: ”لا علاقة لاكتشاف هذا الفيروس الصناعي بالحرائق الأخيرة“.

يشار الى أن ايران  تتصرف وتروج  كأنها في حالة تأهب تحسبًا للتعرض لهجمات إلكترونية من بلدان أجنبية. وكانت قالت إن الولايات المتحدة وإسرائيل قامتا بعملية تخريب سرية للبرنامج النووي الإيراني في 2009 و2010 بفيروس ”ستوكسنت“ الذي دمر أجهزة الطرد المركزي التي تخصب اليورانيوم.

وكان المجلس الوطني للفضاء الإلكتروني أعلن الأسبوع الماضي أنه يحقق في شبهة وجود هجوم إلكتروني وراء الحرائق الأخيرة.

وقال وزير النفط إن أغلب الحرائق في مصانع بتروكيماوية، وقعت نتيجة تقليص شركات البتروكيماويات الخاصة لميزانيتها المخصصة للتفتيش على معايير السلامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com