اقتصاد

إقرار طرح أرامكو السعودية في البورصة.. قد يتأخر
تاريخ النشر: 29 أبريل 2016 10:24 GMT
تاريخ التحديث: 29 أبريل 2016 11:52 GMT

إقرار طرح أرامكو السعودية في البورصة.. قد يتأخر

رئيس مجلس إدارة شركة أرامكو يتخوف من أن يؤدي طرح أسهم الشركة في البورصات العالمية إلى مشاكل قانونية محتملة.

+A -A
المصدر: الرياض - إرم نيوز

أكد رئيس مجلس إدارة شركة أرامكو السعودية خالد الفالح، أن الشركة لم تقرر بعد الشكل النهائي لطرحها العام الأولي بسبب ”تعقيدات محتملة“.

ونقلت مجلة ذي إيكونوميست، اليوم الجمعة، على موقعها الإلكتروني عن الفالح قوله إن الإصدار لا يمكن التعامل معه إلا من خلال أسواق الأسهم الأكبر مثل بورصتي نيويورك ولندن نظرا لضخامة حجمه وهو ما قد يؤدي إلى مشاكل قانونية محتملة قد تكون لها ”عواقب غير محسوبة“.

وقال الفالح إن إدراج أسهم الشركة في نيويورك قد يؤدي إلى ”دعاوى قانونية تافهة“ ضد المملكة العربية السعودية في حين قد يثير الإدراج في بورصة لندن ”أسئلة خرقاء“ بشأن إمكانية اطلاع السلطات البريطانية على إيرادات وأصول الشركة حول العالم.

ونوه الفالح إلى إن أرامكو تدرس تنفيذ استثمارات في الغاز الطبيعي المسال ومشروعات أخرى ذات صلة في الخارج، مضيفاً أن الشركة تخطط أيضا لتأسيس أنشطة محلية في مجالات الكيماويات والكهرباء والطاقة المتجددة.

وعلى الرغم من أن ملكية الاحتياطيات دستوريا تعود إلى المملكة فإن من شأن وجود امتياز أو نظام مالي ملائم يمكن الشركة من تقديم وعد ”بدخل ثابت للمساهمين“ حسبما ذكرت ذي إيكونوميست نقلا عن الفالح.

وكانت شركة أرامكو قد وضعت يوم الأربعاء الفائت، الخطوط العريضة لخطط التمويل التي ستدعم توسعها في مجالات جديدة وفق خطة إصلاح اقتصادي شامل كشفت عنها الرياض هذا الأسبوع.

وبموجب خطة الإصلاح سيتم طرح حصة تقل عن خمسة بالمئة من أرامكو للاكتتاب العام إلى جانب حصص في بعض الوحدات التابعة للشركة.

ومن المتوقع أن تشهد عملية الطرح العام الأولي، ”تعقيدات متعددة“ نظراً لحجم الشركة وأهميتها الاستراتيجية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك