تأخر الدفعات يعمق جراح قطاع المقاولات بالسعودية

تأخر الدفعات يعمق جراح قطاع المقاولات بالسعودية

الرياض– أدى تأخر الدفعات  لشركات للمقاولات في السعودية إلى تأزم الوضع لدى الشركات العاملة في القطاع، والتي قامت بدورها تأخير دفع رواتب الموظفين والعمال.

ومؤخراً ناشد موظفو شركة سعودي أوجيه مكتب العمل بالسعودية لحل مشكلة رواتبهم. وتعاني شركة ”سعودي أوجيه“ من خسائر متراكمة تقدّر بنحو 3 مليارات دولار،  بينما تجمع عدد كبير من عمال شركة بن لادن السعودية أمس السبت، أمام مقرها في حي الغزة بمكة للمطالبة برواتبهم المتأخرة.

وبحسب المعتصمين فقد تأخرت المجموعة عن سداد رواتب موظفيها لأكثر من 6 أشهر، نتيجة عقوبات أوقعتها عليها الدولة عقب حادثة انهيار رافعة في الحرم المكي أودت بحياة نحو 118 حاجاً، وأصابت المئات منهم.

وكان رجل الأعمال عبد الرحمن الزامل رئيس مجلس الغرف السعودية ناشد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز التدخل في وقت سابق من الشهر الجاري بالتدخل لحل مشاكل قطاع المقاولات في البلاد في ظل تأخر سداد مستحقات الشركات.

وقال في خطاب إلى الملك سلمان، إن الشركات والمؤسسات العاملة بقطاع المقاولات تعاني من تأخر صرف مستحقاتها لفترة تجاوزت الستة أشهر.

وأضاف، ”نضع بين يدي مقامكم الكريم ما تعانيه شركات ومؤسسات القطاع المنفذة للمشاريع الحكومية من تأخير في صرف مستحقاتها المالية خلال الفترة الماضية.“

وقال، إن ذلك أثر على سير أعمال شركات القطاع وأحدث عجزا لدى الكثير منها حال دون الوفاء بالتزاماتها التعاقدية التي تقدر بمليارات الريالات.

وقال الزامل، إنه إذا استمر تأخر صرف المستحقات ”ستكون هذه الشركات والمؤسسات عرضة للتعثر أو التوقف الكلي؛ لقد استنفد المقاولون خلال الأشهر الماضية كافة قدراتهم التمويلية الذاتية وأصبح الأمر ملحا لتعزيز وضعهم المالي من خلال صرف كافة مستحقاتهم المتأخرة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com