الأمن والتجارة تتصدران أجندة مباحثات أوباما وقادة جنوب شرق آسيا‎

الأمن والتجارة تتصدران أجندة مباحثات أوباما وقادة جنوب شرق آسيا‎

واشنطن- من المقرر أن يستقبل الرئيس الأميركي باراك أوباما قادة دول جنوب شرق آسيا في منتجع بكاليفورنيا اليوم الاثنين لإجراء مباحثات تتعلق بقضايا اقتصادية وأمنية، وذلك في إطار تركيز إدارته الأوسع في آسيا .

وقال مسؤولو البيت الأبيض قبل الاجتماع المقرر في صني لاندز في رانشو ميراج بكاليفورنيا: إن المباحثات التي من المقرر أن تستمر يومين مع دول رابطة جنوب شرق آسيا(الآسيان) تعد الأولى من نوعها التي تجرى على الأراضي الأميركية، وتوضح دور الدول بصفتها “ مركزا “ ضمن المنطقة .

وقال نائب مستشار الأمن القومي بين روديز “ هذه القمة تهدف لإرسال رسالة مفاداها أن أميركا تقدر الآسيان ، وأننا سوف نكون موجودين في منطقة جنوب شرق آسيا، وسوف نعمل مع دول آسيا المحيط الهادي لوضع قواعد واضحة على الطريق لبضع قضايا ذات الاهتمام المشترك ”.

وسوف يستقبل أوباما اليوم قادة الآسيان لإجراء مباحثات بشأن الاقتصاد تتركز على تعزيز الابتكار و ريادة الأعمال كما يقيم لهم عشاء عمل .

من المقرر أن يناقش الرؤساء غدا الثلاثاء المخاوف الأمنية، وتشمل الإرهاب وجهود تنظيم داعش للحصول على موطئ قدم في المنطقة بالإضافة إلى الخلاف في بحر الصين الجنوبي .

وقال البيت الأبيض لدى إعلانه عن انعقاد القمة: إن اجتماع كاليفورنيا “ سوف يوفر للرؤساء منتدى لتعزيز التعاون “ وفقا للشراكة الإستراتيجية الجديدة بين أميركا-الآسيان بشأن القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية ، التي تم تدشينها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في كوالالمبور .

ويشمل جدول أعمال المباحثات أيضا التغير المناخي والتغلب على الأمراض المستوطنة والحكم الرشيد وأهمية الإصلاحات الديمقراطية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com