أثرياء روسيا خسروا 11 مليار دولار في 10 أيام

أثرياء روسيا خسروا 11 مليار دولار في 10 أيام

موسكو– خسر المليارديرات الروس حوالي 11 مليار دولار في الـ 10 أيام الأولى من 2016 مع انخفاض أسعار النفط وضعف الروبل.

وقال تقرير نشرته صحيفة “ تليجراف“ البريطانية إنه وبالرغم من كون روسيا تأوي بعضا من أغنى أغنياء كوكب الأرض، الإ أن تلك الصفوة الثرية خسرت مبالغ ضخمة من صافي ثرواتهم الشخصية جراء تراجع أسعار النفط إلى ما دون 30 دولارا للبرميل فضلا عن تباطؤ  نمو الاقتصاد الروسي.

وأوضح التقرير أن قائمة مليارديرات روسيا الذين تكبدوا الجانب الأكبر من الخسائر منذ أعياد الكريسماس ضمت رومان أبراموفيتش، مالك نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم والذي حقق المليارات من ”سيبنيفت“ عملاقة النفط الروسية، حيث خسر نحو 820 مليون دولار.

 وأضاف التقرير أن أليشر عثمانوف، قطب صناعة الحديد والذي يمتلك ثلث نادي أرسنال الإنجليزي، خسر هو الأخر ما قيمته 910 مليون دولار منذ بداية العام الجاري.

 وأشار إلى أن الشخصيات الـ 13 الأكثر ثراء في روسيا والذين تُقدر صافي ثرواتهم مجتمعة بنحو 130 مليار دولار، خسروا ما يصل إلى 11.1 مليار دولار منذ بداية 2016.

 وفقدت العملة الروسية أكثر من نصف قيمتها أمام الجنيه الاسترليني منذ بداية 2014، مما يفسر المشكلات التي يعاني منها أثرياء روسيا.

 وينضم إلى قائمة مليارديرات روسيا الخاسرين أيضا فلاديمير بوتين الذي يمتلك أسهما في شركات تعدين متعددة، وقد تكبد حوالي 1.3 مليارات دولار لتنخفض ثروته إلى 13.3 مليار دولار.

 أما ليونيد ميخيلسون الرئيس التنفيذي لعملاقة الغاز “ نوفاتيك“ فقد 1.5 مليارات دولار من ثروته الشخصية التي تراجعت بذلك إلى 11.5 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة