تنافس خليجي لإنشاء نوافير عملاقة

تنافس خليجي لإنشاء نوافير عملاقة

دبي – كشفت شركات عقارية كبرى عن أن هناك تنافسا خليجيا لإنشاء نوافير مياه عملاقة، تحطم الأرقام القياسية، وتصبح مزارات سياحية تجذب السائحين من مختلف الدول.

وذكر عقاريون شاركوا في معارض العقارات والسياحة “سيتي سكيب أبوظبي” و”سيتي سكيب قطر” و”سوق السفر العربي” ، التي أقيمت خلال الشهر الجاري، أن شركات أوربية كبرى عرضت تنفيذ نوافير عملاقة، غير تقليدية، وتتميز بمواصفات لم تعرض من قبل، في دول الخليج.

وأضافوا أن هذه العروض دخلت مرحلة الدراسة، تمهيدا لتنفيذها خلال فترات قريبة بموازنات تقدر بعشرات الملايين من الدولارات.

ولفتوا إلى أن النجاح الكبير لمشروعات النوافير العملاقة التي افتتحت خلال السنوات القليلة الماضية في دبي والدوحة والشارقة، لفتت الأنظار إلى هذه المشروعات، باعتبارها نمطا جديدا جاذبا للسياحة بنجاح كبير في الخليج.

ودشنت الدوحة قبل أشهر النافورة الموسيقية “لؤلؤة الشرق”، التي أصبحت أحد أهم المعالم السياحية في قطر، وتجذب مئات الزوار يوميا.

وقال معتز الخياط، رئيس مجلس إدارة شركة “الخياط للتجارة والمقاولات”، التي تولت تنفيذ النافورة، إنها من أضخم النوافير في الشرق الأوسط، وتعد أول نافورة موسيقية راقصة في قطر.

وأشار إلى أن النافورة تقذف المياه ولهب النار في الهواء لارتفاع يصل إلى 25 مترا على شكل أشجار نخيل.

وتولت شركة أسبانية تصميم النافورة، فيما قامت شركة الخياط الخاصة للتجارة والمقاولات بتنفيذها وتطويرها.

وأقيمت النافورة على كورنيش الدوحة، مقابلة لأضخم مطعم في قطر وهو لؤلؤة الشرق الذى يتسع لـ1500 شخص.

وذكر الخياط  أن النافورة تحيطها أربعة أعمدة تنطلق منها النار نحو الأعلى لمسافة 6 أمتار، و4 أنوار كاشفة، تضيف صورة جمالية أخرى على العرض الممتزج بالموسيقى والأضواء.

وفي دبي، تجذب نافورة “دبي مول”، آلاف الزوار يوميا من السائحين والمواطنين والمقيمين بالإمارات.

وتعد النافورة الأضخم من نوعها في الشرق الاوسط وتزيد مساحتها على مساحة ملعبي كرة قدم، ما جعلها مؤهلة للتسجيل في كتب الأرقام القياسية.

وقالت شركة إعمار العقارية، المنفذة للمشروع، إن مساحة النوافير تزيد عن 275 مترا، ما يجعلها أكبر بـ25 بالمئة من نوافير “بيلاجيو” في لاس فيجاس بالولايات المتحدة.

وتضخ المياه في الهواء بارتفاع يصل إلى أكثر من 150 مترا، أي ما يعادل ارتفاع برج مؤلف من 50 طابقاً.

وتكلف إنشاء نافورة دبي 218 مليون دولار، وتم تزويدها بأكثر من 6600 من الأضواء المختلفة وأجهزة إسقاط تعكس 50 لوناً.

وتقدم النافورة عروضا على أنغام موسيقية تتنوع بين المقطوعات الكلاسيكية والموسيقى العربية والعالمية المعاصرة.

وعلى بعد كيلومترات قليلة من دبي، تقف نافورة الشارقة الموسيقية، وسط المدينة، جاذبة لمئات السائحين يوميا.

ويبلغ ارتفاع النافورة 100 متر وعرضها 220 متراً، وتضم شاشتي عرض مائيتين كبيرتين، وهي مزودة بأحدث تقنيات هندسة الصوت والضوء، والمؤثرات الخاصة بفنون عروض الليزر.

وقالت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، إن النافورة تقدم رقصات مائية على أنغام الموسيقى، مع تداخل الألوان المختلفة في العروض، ما يشكل لوحة فنية موسيقية مبهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع