إسرائيل تمارس تعقيدات للحد من تطور الصناعة الفلسطينية

إسرائيل تمارس تعقيدات للحد من تطور الصناعة الفلسطينية

رام الله– وضعت اسرائيل العراقيل أمام المصانع الفلسطينية للحد من تطور الصناعة ووصول المنتجات الفلسطينية إلى الأسواق الخارجية، متذرعة بأعذار أمنية أو لحماية البيئة.

وقد حرمت إسرائيل المستورد الفلسطيني من استيراد الكثير من المواد الخام من الدول العربية خاصة الخليجية والتي أسعارها أقل وأفضل من المواد الخام الإسرائيلية ووفق المواصفات العالمية.

وقالت مدير عام الإدارة العامة للصناعة الفلسطينية في وزارة الاقتصاد منال فرحان “ أن الشركات الفلسطينية تعاني بشكل كبير من الإجراءات والتعقيدات الإسرائيلية غير المبررة التي تمارس بطريقة غير مباشرة بحقها خاصة عند عملية استيراد المواد الخام بسبب السيطرة على المعابر، مما يكبدها خسائر كبيرة خاصة فيما يتعلق بالتعمد في تأخير البضاعة الفلسطينية في الموانئ، وتلف بعض المنتجات الغذائية.“

وكشفت وزارة الاقتصاد الفلسطيني عن منع إسرائيل أصحاب المدابغ من استيراد مادة الكروم اللازمة في تصنيع الجلود الطبيعية بذريعة حماية البيئة التي يسطر عليها المستوطنين في مدنية الخليل، مما اضطر أصحاب (10) مدامغ إلى إغلاق أبوابها وتسريح العاملين فيها ”أكثر من 200 عامل“ بعد نفاذ مادة الكروم اللازمة في عملية الدباغة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com