اقتصاد

أسهم أوروبا تتراجع بفعل التركيز على إمدادات الغاز الروسي
تاريخ النشر: 27 أبريل 2022 9:52 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2022 12:00 GMT

أسهم أوروبا تتراجع بفعل التركيز على إمدادات الغاز الروسي

تراجعت الأسهم الأوروبية في تعاملات متقلبة اليوم الأربعاء، مع تلقي الأسواق تقارير نتائج أعمال متباينة ومع تصاعد التوتر في قطاع الطاقة بعد أن أوقفت شركة الطاقة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

تراجعت الأسهم الأوروبية في تعاملات متقلبة اليوم الأربعاء، مع تلقي الأسواق تقارير نتائج أعمال متباينة ومع تصاعد التوتر في قطاع الطاقة بعد أن أوقفت شركة الطاقة الروسية العملاقة جازبروم، إمدادات الغاز إلى بلغاريا وبولندا.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4% وبدا في طريقه لمواصلة موجة بيع لليوم الرابع على التوالي، واقترب من أدنى مستوى في ستة أسابيع.

وأوقفت جازبروم إمدادات الغاز إلى بلغاريا وبولندا لعدم دفعهما مقابله بالروبل الروسي في أعنف رد من الكرملين حتى الآن على العقوبات القاسية التي فرضها الغرب بسبب الصراع الأوكراني.

وواصلت شركات التعدين مكاسبها للجلسة الثانية على التوالي بعد موجة بيع في الآونة الأخيرة بينما قادت القطاعات ذات الأسهم الدفاعية مثل المرافق والأغذية والمشروبات التراجع.

وهبط سهم دويتشه بنك 5% بعد أن حذر من أن الصراع الروسي الأوكراني سيؤثر سلبا على نتائج أعمال العام بأكمله، على الرغم من إعلانه قفزة في أرباح الربع الأول بنسبة 17% بما فاق التوقعات.

وزاد سهم مجموعة لويدز المصرفية البريطانية 1.2% بعد إعلان أرباح فصلية قوية مع تجاهل أكبر بنك في بريطانيا في مجال الإقراض العقاري إلى حد كبير أثر أزمة تكلفة المعيشة الآخذة في التفاقم في البلاد.

يشار إلى أن شركة الطاقة الروسية العملاقة جازبروم أوقفت اليوم الأربعاء، إمدادات الغاز إلى بلغاريا وبولندا بسبب عدم سداد البلدين مدفوعات الوقود بالروبل، في أقوى رد حتى الآن من الكرملين على العقوبات المشددة التي فرضها الغرب بسبب غزو أوكرانيا.

وبولندا وبلغاريا هما أول دولتين يتم قطع إمدادات الغاز عنهما من قبل المورد الرئيسي لأوروبا منذ غزو أوكرانيا الذي بدأ في 24 شباط فبراير وأودى بحياة الآلاف وتسبب في تشريد الملايين وأثار مخاوف من نشوب صراع أوسع.

وقالت جازبروم في بيان ”علقت جازبروم بالكامل إمدادات الغاز إلى بولجارجاز (بلغاريا) وبي.جي.إن.آي.جي (بولندا) بسبب عدم سداد المدفوعات بالروبل“. كما حذرت جازبروم من أن عبور الغاز عبر بولندا وبلغاريا سيتوقف إذا تم الاستيلاء عليه بصورة غير قانونية.

وقالت وارسو وصوفيا إن وقف الإمدادات يعد خرقا للعقد من جانب جازبروم، أكبر شركة للغاز الطبيعي في العالم.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن تدفع الدول الأوروبية ثمن الغاز بالروبل بعد أن جمد الغرب الأصول الروسية وعزل موسكو إلى حد كبير عن النظام الاقتصادي الغربي بسبب الحرب في أوكرانيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك