اقتصاد

مظاهرة في ورقلة ضد الغاز الصخري في الجزائر
تاريخ النشر: 14 مارس 2015 10:11 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2015 13:57 GMT

مظاهرة في ورقلة ضد الغاز الصخري في الجزائر

المحتجون يرفعون شعارات معارضة لاستغلال الغاز الصخري ومطالبة النظام بالاستجابة لمطالب الشعب.

+A -A

الجزائر- خرج آلاف الجزائريين، السبت، بمدينة ورقلة المدينة الغنية بالنفط والتي تقع على مسافة 800 كيلومتر جنوب الجزائر في مظاهرة سلمية ضد استغلال الغاز الصخري بمنطقة عين صالح بولاية تمنراست أقصى جنوب البلاد.

وشارك في المظاهرة عدد من قادة المعارضة المنضوين تحت لواء تنسيقية الانتقال الديمقراطي والحريات، بينهم محسن بلعباس رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية العلماني، ومحمد ذويبي رئيس حركة النهضة المحسوبة على التيار الإسلامي، وسفيان جيلالي رئيس حزب جيل جديد، والطاهر بن بعيبش رئيس حزب الفجر الجديد، ونور الدين بحبوح رئيس حزب التجمع الديمقراطي الاجتماعي.

ورفع المحتجون الذين تجمعوا بساحة بلدة ورقلة شعارات معارضة لاستغلال الغاز الصخري ومطالبة النظام بالاستجابة لمطالب الشعب.

ومن جهتها تمضي الحكومة في برنامجها، حيث ترى أن شركة سوناطراك التي تعتبر من الشركات العشر الكبرى في العالم، تملك المؤهلات التقنية للسيطرة على أية مخاطر بيئية وغير بيئة يسببها البرنامج، خاصة فيما يتعلق بتلويث المياه، ومن المعروف أن مدينة عين صالح وسائر الجنوب الصحراوي الجزائري يعوم فوق أكبر احتياطي من المياه في العالم وهو البحر الأفريقي المعروف لدى علماء الجيولوجيا.

ويتهم المواطنون دولا وشركات أجنبية بالضغط على الحكومة الجزائرية لاستخراج الغاز الصخري الذي تمنعه في بلادها، وقد أصدرت شركة توتال الفرنسية بيانا ينفي اهتمامها أو مشاركتها في برنامج الغاز الصخري الجزائري.

ولم يظهر أي تواجد لأجهزة الأمن حول المسيرة ولم يتم التعرض لها، ويرفع المشاركون شعارات خاصة بموضع الغاز الصخري ولم تظهر أية شعارات سياسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك