شركات البتروكيماويات السعودية تتوقع تراجع الأسعار

شركات البتروكيماويات السعودية تتوقع تراجع الأسعار

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

الرياض- أعلن مختصون سعوديون في الصناعات التحويلية أن الشركات التحويلية خاصة مصانع البلاستيك، سجلت خسائر وصلت إلى 20 %، نظرا لانخفاض أسعار البتروكيماويات، متوقعين تراجع أسعار شركات البتروكيماويات السعودية بنسبة 30 %.

وقال المختصون لصحيفة ”الاقتصادية“ في عددها الصادر السبت إن شركات البتروكيماويات تأخرت في بيع المواد الخام بالأسعار المخفضة أكثر من ثلاثة أشهر، مقارنة بهبوط أسعار النفط منذ أكثر من ستة أشهر.

وقال مشيقح المشيقح مدير عام شركة سابكو، عضو اللجنة الوطنية البلاستيكية والكيميائية، إن أسعار البتروكيماويات انخفضت تدريجيا، حيث وصل هذا الانخفاض إلى 10 % حتى هذا الشهر.

وتوقع أن يبلغ انخفاض أسعار البتروكيماويات بين 25 إلى 30 % خلال شهر أبريل القادم، مشيرا إلى أن تراجع أسعار الصناعات التحويلية سيكون تدريجيا بين 3 إلى 4 أشهر المقبلة.

وأوضح أن استمرار أسعار النفط على ما هي عليه خلال الفترة القادمة، يعني استمرار انخفاض أسعار البتروكيماويات، والبلاستيك والصناعات التحويلية الأخرى.

من جهته، قال محمد بن زامل، عضو اللجنة الوطنية البلاستيكية والكيميائية، إن شركات البلاستيك والصناعات التحويلية، سجلت خسائر خلال هذه الفترة فقط، نظرا لما لديها من مخزون يمتد إلى نحو ثلاثة أشهر قادمة، وهو مُصنّع بسعر البتروكيماويات قبل الانخفاض وبالأسعار السابقة، ما ترتب عليه خسائر على هذه الشركات بنسبة تصل إلى ما يقارب 20 %.

يذكر أن المملكة تحتل المرتبة الأولى ضمن دول المنطقة المصنعة للمواد البلاستيكية، حيث وصل حجم إنتاجها إلى 3ر18 مليون طن خلال العام الحالي، أي ما يشكل 72 % من حجم الإنتاج الخليجي لخامات البلاستيك (البوليمرات)، بينما ساهمت دولة الإمارات في إنتاج ما نسبته 13 % من مجمل الإنتاج الخليجي للبوليمر محتلة بذلك المرتبة الثانية.

وتسهم أسواق منطقة الخليج حالياً في إنتاج 13 نوعاً مختلفاً من البلاستيك، فيما يتوقع مع نهاية العقد الحالي أن تقوم الأسواق ذاتها بتقديم 16 منتجاً جديداً لإضافتها إلى محفظتها من المنتجات، التي ستشمل استخدامات قطاع الطيران والنقل وتغليف المنتجات الغذائية، كما يتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية في الأسواق المحلية إلى 8ر33 مليون طن خلال عام 2020، بزيادة تقدر بنسبة 25 % مقارنة بالأرقام الحالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com