”إي تيتش“ تختار دبي مقرا لها

”إي تيتش“ تختار دبي مقرا لها

دبي- نظمت مجموعة التعليم الالكتروني ”إي تيتش“ العالمية، التي تندرج ضمن ”إي تيتش دوت كوم“، المؤسسة البريطانية الرائدة والمتخصصة في توظيف واختيار المعلمين عبر الانترنت، حفل افتتاح رسمي لمكتبها الجديد في مدينة دبي للانترنت، وهو أول مكتب لها في الشرق الأوسط، ليضاف بذلك إلى شبكتها العالمية المميزة من المكاتب والوكلاء المنتشرين في لندن وملبورن وتورنتو وهونغ كونغ والآن في دبي.

وتسعى (التعليم الالكتروني) ”إي تيتش“ جاهدة لتصبح المؤسسة الرائدة على مستوى العالم في التوظيف في مجال التعليم وتوفير الخدمات للمدارس والكليات والمتخصصين في التدريس على مستوى العالم. وتعتمد الشركة على خبرة فريقها المتفاني، الذي يضم مجموعة مذهلة من المتخصصين في هذا المجال في قطاع التعليم والتوظيف والذين لديهم القدرة على توفير خدمات استشارية عالية الجودة للمدرسين والمدارس. وستدعم إي تيتش عملائها من خلال توفير المرشحين الذين يتمتعون بمجموعة المهارات المطلوبة، وضمان أن يتمكن المتخصصون في قطاع التعليم من إيجاد وظائف مميزة داخل مدارسهم الشريكة.

وستعمل إي تيتش في هذه المنطقة كممثل عن إي تيتش العالمية (www.eteachinternational.com) لتكون أول مؤسسة من نوعها تقدم خدمات متخصصة في التوظيف والإعلان عن الوظائف في مجال التعليم عبر الانترنت في الشرق الأوسط تكرس جهودها فقط لمهنة التدريس. وتتمثل مهمة ”إي تيتش“ في استقطاب المرشحين المميزين سريعا مع مراعاة الفاعلية من حيث التكلفة، وهو ما يضمن تقليص فترة اختيار الموظفين الجدد وفي الوقت نفسه توفير مجموعة من الأدوات والدعم حتى يتسنى للمدارس تحقيق أقص استفادة ممكنة من ميزانياتها للتوظيف.

وبالنظر إلى أن قطاع التعليم أصبح واحدا من القطاعات عالية النمو في الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يتضح جليا في تخصيص 9.8 مليار درهم إماراتي من ميزانية الحكومة الاتحادية لعامي 2014-2016 للمدارس والتعليم العالي، فإن دخول إي تيتش العالمية إلى هذه السوق يأتي في الوقت المناسب تماماً، وسيعزز أكثر من الخيارات المتاحة أمام المدارس الجديدة والقائمة منذ فترة طويلة أيضا. وفي ظل زيادة المنافسة للحصول على خدمات المعلمين المؤهلين في الإمارات، فإن المدارس بحاجة إلى تعزيز الإمكانات التي تتمتع بها وعرضها ليس فقط على الآباء والتلاميذ، بل إنها تحتاج إلى أن يكون لديها علامة مميزة في التوظيف لضمان استقطابها لأفضل المواهب في مجال التدريس.

وبمناسبة الافتتاح الرسمي لمكتب إي تيتش الجديد في دبي والذي يضم فريقها الجديد، قال بول هاولز المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة ”إي تيتش“ العالمية: ”إننا سعداء بأن ننقل خبرتنا ومفهوم إي تيتش إلى سوق جذابة ومتطورة (هي السوق الإماراتية). إننا على ثقة بأنه من خلال عرض برنامج فعال من حيث التكلفة وتقديم الحلول ذات الصلة، فإن ”إي تيتش العالمية“ ستوفر للمدارس الفرصة لتعزيز فرصها التوظيفية بالإضافة إلى ضمان الاطلاع على أكثر من مليون مرشح مميز ومسجل من قاعدة بياناتنا“.

وأضاف: ”ثبت بصورة موثقة أننا في طريقنا لمواجهة نقص عالمي في المدرسين، ويمكن لمجموعة ”إي تيتش“ العالمية مساعدة المدارس على أن تتخذ خطوات استباقية فعالة من خلال إيجاد حلول طويلة الأجل متعددة القنوات عبر الانترنت وفي العالم الواقعي من شأنها أن تعزز من استراتيجياتها للتوظيف وتوفير الفرصة لها للنجاح في هذا السوق الأكثر إلحاحا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com