مفاوضات بين طيران ”الاتحاد“ و“الخليج“ لتعميق ”شراكة الرمز“ وصولًا إلى شراكة الصيانة والشحن

مفاوضات بين طيران ”الاتحاد“ و“الخليج“ لتعميق ”شراكة الرمز“ وصولًا إلى شراكة الصيانة والشحن

المصدر: إرم نيوز

وصفت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية الأمريكية المحادثات الجارية الآن بين شركتي طيران الاتحاد (أبوظبي) والخليج (البحرين)، بأنها ”تستهدف تعميق اتفاقية الشراكة بالرمز“ الموجودة بين الشركتين.

ونقلت الوكالة عن مدير الدائرة التجارية في شركة طيران الخليج، فنست كوست، أن مناط التفاوض هو الرغبة بتوسيع ”الشراكة“ لتشمل الصيانة ومناولة الشحن، حتى وإن كان التركيز الراهن ينصب على ”شراكة الرمز“.

يشار إلى أن اتفاقية شراكة الرمز التي تم التوصل إليها في 20 مارس الماضي، جاءت في أعقاب تقارير جرى تداولها مطولًا حول إمكانية استحواذ طيران الاتحاد على شركة طيران الخليج.

الطيران البوتيك

وتتطلع شركة ”الخليج“ إلى الاستفادة من شراكة الرمز مع ”الاتحاد“ من أجل خدمة برنامجها في توسيع الشبكة وفي أن تتصدر الخدمات الإقليمية فيما يُسمى ”الطيران البوتيك“.

ونقلت بلومبيرغ عن كوست قوله إن طيران الخليج تتفاوض الآن أيضًا مع شركات مماثلة في الولايات المتحدة والهند من أجل عقد ”شراكات بالرمز“.

وأضاف أن ”الخليج“ ستتسلم حتى 2020 تسعًا وعشرين طائرة إيرباص 320 و 321، وذلك ينفي أيضًا ما تردد أن الشركة تخضع لإعادة هيكلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com