”موانئ دبي“: سنواصل إجراءاتنا القانونية للدفاع عن حقوقنا في جيبوتي

”موانئ دبي“: سنواصل  إجراءاتنا القانونية للدفاع عن حقوقنا في جيبوتي

المصدر: فريق التحرير

أكدت موانئ دبي العالمية، اليوم الثلاثاء، مواصلتها اللجوء إلى كافة الإجراءات القانونية؛ للدفاع عن حقوقها كمُساهمة وصاحبة امتياز في شركة المشروع المشترك لمحطة دوراليه للحاويات“ في جيبوتي.

وقالت ”موانئ دبي العالمية“ إنها ستتصدى لتجاهل الحكومة الجيبوتية الصارخ لسيادة القانون، وعدم احترامها للعقود والاتفاقات التجارية، وفق ما نقلته وكالة أنباء الإمارات الرسمية ”وام“.

وكانت حكومة جيبوتي قد أعلنت أن الدولة أممت حصتها في ميناء جيبوتي، التي تبلغ الثلثين في مرفأ دوراليه للحاويات، في أحدث تطور في نزاع يمتد إلى 6 سنوات مع موانئ دبي العالمية، التي تسيطر عليها حكومة الإمارة، وفقًا لرويترز.

وألغت جيبوتي، في فبراير/شباط، عقدًا مع “موانئ دبي العالمية”، إحدى أكبر شركات إدارة الموانئ في العالم؛ لإدارة مرفأ دوراليه للحاويات، وسيطرت على المرفأ.

وقالت محكمة في لندن، في وقت سابق، إن عقد “موانئ دبي العالمية” لإدارة المرفأ لا يزال ساريًا.

وميناء جيبوتي، المملوك بنسبة الأغلبية لدولة جيبوتي، يملك حصة بنحو الثلثين في “مرفأ دوراليه” للحاويات، بينما تملك “موانئ دبي العالمية” حصة الثلث المتبقية.

ورغم ذلك، قالت جيبوتي: إن المرفأ أصبح “من الناحية الفعلية” تحت سيطرة “موانئ دبي العالمية”، رغم أنها تحوز فيه حصة الأقلية فقط.

وقالت رئاسة الدولة في بيان: إنه بالتأميم المباشر لحصة ميناء جيبوتي، ستضمن البلاد سيطرة الحكومة على المرفأ.

وقال البيان: “قررت جمهورية جيبوتي التأميم مع السريان الفوري لجميع الأسهم والحقوق الاجتماعية لميناء جيبوتي في شركة مرفأ دوراليه للحاويات؛ لحماية المصالح الأساسية للبلاد، والمصالح المشروعة لشركائها”.

وأضاف البيان: “ولمرة أخرى، تؤكد جمهورية جيبوتي بشكل واضح، أن شركة مرفأ دوراليه للحاويات لا يمكنها تحت أي ظرف من الظروف أن ترجع تحت سيطرة موانئ دبي العالمية”.

وتابع: “ولذا فإن موانئ دبي العالمية أمامها دولة جيبوتي كمحاور وحيد في جميع المناقشات المتعلقة بتداعيات إنهاء عقد الامتياز، ولذا فإن تعويضًا عادلًا هو الخيار الممكن الوحيد أمام موانئ دبي العالمية، تماشيًا مع قواعد القانون الدولي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com