بعد اعتراف مديرها بتعاطي عقار ”منوم“.. أسهم شركة ”تيسلا“ تهبط بواقع 8.9% – إرم نيوز‬‎

بعد اعتراف مديرها بتعاطي عقار ”منوم“.. أسهم شركة ”تيسلا“ تهبط بواقع 8.9%

بعد اعتراف مديرها بتعاطي عقار ”منوم“.. أسهم شركة ”تيسلا“ تهبط بواقع 8.9%

المصدر: إرم نيوز

بعد ساعات من المقابلة التي أجرتها صحيفة ”نيويورك تايمز“، يوم الخميس الماضي، مع مؤسس ومدير عام شركة ”تيسلا“ للسيارات الكهربائية، الملياردير ”ايلون ماسك“، هبط سهم الشركة في البورصة بنسبة 8.9%، وهي الخسارة الأكبر في يوم واحد منذ عامين.

وأرجعت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية، سبب هذا الهبوط إلى المخاوف التي عممتها المقابلة الصحفية، لدى أعضاء مجلس إدارة ”تيسلا“ ومساهميها بشأن صحة الرجل وقدرته على إدارة الشركة، خصوصًا وأنه يدير ثلاث شركات أخرى بعضها للرحلات الفضائية والصواريخ، وكذلك للربط بين العقل البشري والكمبيوتر.

حالته العقلية

وفي المقابلة، اعترف ”ايلون ماسك“، الذي تصل ثروته الشخصية إلى حوالي 25 بليون دولار، بأنه يتعاطى عقار ”أمييان“ المنوم؛ لأنه لا ينام بما فيه الكفاية. مؤكدًا ”أنه لم يأخذ إجازة منذ عامين“.

وعندما سألته الصحيفة، إن كانت هذه المواصفات تؤثر على صحته وقدراته العقلية لإدارة شركة بحجم ”تيسلا“، أجاب: ”إذا كان هناك من هو أكفأ مني فليتفضل“.

مفاوضات الاستحواذ السعودي على تيسلا

نقطة أخرى في المقابلة، أثارت عليه أعضاء مجلس الإدارة، وهي أنه انفرد قبل حوالي عشرة أيام بتغريدة كشفت عن مفاوضات سرية مع هيئة الاستثمارات العامة السعودية، لتحويل ”تيسلا“ إلى شركة خاصة، تستحوذ السعودية عليها بنسبة الأغلبية.

وقد أثار كشفه غير المباشر عن هذه المفاوضات مع السعودية، وأكدتها بلومبيرغ، حفيظة مجلس الإدارة، وهو ما جعله بعد نشر المقابلة يقرّ بملاحظات كان أنكرها في ما نشرته نيويورك تايمز.

وقد تناوبت صحف وفضائيات أمريكية على قراءة مقابلة ماسك الصحفية، وذلك من زاوية سيكولوجية طرحوا خلالها تساؤلات عن صحته العقلية والنفسية، وعن قدرته على الاستمرار في إدارة ”تيسلا“ وبضع شركات أخرى تحتاج كل منها إلى مدير عام تنفيذي متفرغ.

ردة فعل البورصة على هذه القراءات السيكولوجية لدماغ ”ماسك“ وأهليته الصحية، أصابت الشركة بخسارة بالمليارات. حيث كان سعر السهم يوم 7 أغسطس 387.5 دولار، فانخفض أمس الجمعة، إلى 305.5 دولار، ولم يتضح مدى تأثير ما حصل على المفاوضات المكتومة الجارية مع هيئة الاستثمار السعودية، من أجل الاستحواذ واعتماد سعر السهم عند 420 دولارًا، كما قال ماسك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com