الخطوط السعودية تجري مفاوضات بشأن طلبية طائرات 777 إكس من بوينج

الخطوط السعودية تجري مفاوضات بشأن طلبية طائرات 777 إكس من بوينج

المصدر: رويترز

قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن الخطوط الجوية السعودية تدرس طلبية محتملة لشراء طائرات طراز 777 إكس العريضة البدن من بوينج.

ولم يتضح ما إذا كانت شركة الطيران المملوكة للدولة والمعروفة أيضًا باسم ”السعودية“، يمكن أن تتوصل لاتفاق وعدد الطائرات التي تسعى لشرائها.

وامتنعت بوينج عن التعقيب، ولم ترد الخطوط الجوية السعودية على رسالة بالبريد الإلكتروني تطلب التعليق.

وكان المدير العام للخطوط الجوية السعودية صالح بن ناصر الجاسر قال لرويترز في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي إنه من المقرر دراسة طلبية طائرات عريضة البدن في 2018.

والطلبية السعودية المحتملة قد تخفف الضغوط الإنتاجية على بوينج المرجح الآن ألا تبيع الطائرات الثمانين التي طلبتها الخطوط الجوية الإيرانية (إيران اير) قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران وإعلان عزمها إعادة فرض عقوبات على طهران.

ورحبت السعودية الحليف القديم للولايات المتحدة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أعاد فتح أبواب التجارة العالمية أمام طهران مقابل تقييد أنشطتها النووية.

ووقعت شركات من السعودية والولايات المتحدة اتفاقيات تجارية بعشرات المليارات من الدولارات منذ تولي ترامب الرئاسة في 2017.

والطائرة 777 إكس هي نسخة مطورة من سلسلة طائرات بوينج الميني جامبو الناجحة. ومن المقرر أن تدخل الطائرة 777-9، التي تضم 406 مقاعد، الخدمة في عام 2020.

ولدى الخطوط السعودية أسطول يضم 148 طائرة من طائرات بوينج وايرباص، من بينها الطائرات 777 الثنائية المحركات، بحسب موقعها على الإنترنت.

كما تشهد الخطوط السعودية عملية إعادة هيكلة منذ 2015 وخرجت من أنشطة غير رئيسية فيما تهدف خطتها للعودة للربحية بحلول 2020.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة