خبير اقتصادي: حفر قناة السويس يولد 42 مشروعا جديدا

خبير اقتصادي: حفر قناة السويس يولد 42 مشروعا جديدا

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

قال الخبير الاقتصادي وأستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية عبد المنعم درويش: ”إن أفضل طريقة استقر عليها الاقتصاديون لتمويل مشروع قناة السويس الجديدة، هى شهادات الاستثمار ذات العائد الثابت“.

وأكد أن بعض الناس يعتقدون أن السبب الرئيسي في إقبال المصريين على شراء الشهادات هو العائد الكبير، ولكن هناك شهادات أخرى بعائد أكبر من شهادات السويس، لافتا في تصريحات تليفزيونية، إلى أن السبب الحقيقي هو الوطنية المصرية المتأصلة في هذا الشعب المصري، إلى جانب وجود القائد المنتصر الذي التف الشعب حوله.

وأوضح درويش أن مشروع قناة السويس الجديدة، سينتج عنه 42 مشروعا فرعيا آخر، ما بين مشروعات صناعية، وزراعية، وسياحية، ولوجيستية، وموانئ.

وأضاف: ”إن السبب في تعجيل الرئيس السيسي بالمشروع هو اعتزام إسرائيل إنشاء خط مماثل من إيلات على البحر الأحمر، إلى تل أبيب على البحر الأبيض بطول 325 كيلو مترا، بقطار سريع، وذلك من أجل إلغاء أهمية قناة السويس.

وأكد درويش أن مشروع قناة السويس هو أخطر مشروع بالعالم، وإذا أغلقت القناة أغلق اقتصاد العالم، وأشار إلى أن قرار ثورة 30 يونيو، وقرار إنشاء القناة الجديدة غيّر من الخريطة السياسية لدول العالم.

وأشارإلى أن العالم كان ينظر إلى مصر على أنها كمسري للقناة، لذا فإنهم اقترحوا منذ 40 عامًا أن نكون شركاء في الملاحة من خلال إنشاء مشروعات متكاملة على ضفتي القناة، ونتحول من مجرد ممر ملاحي إلى ممر تنموي استراتيجي.

وقال: ”إن هذا الموضوع عُرض على الرئيس أنور السادات، وتركه جانبا، كما عُرض على الرئيس مبارك وتركه برهة، إلى أن جاء الرئيس السيسي وفكر في المشروع جديا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com