الكويت.. دعوات لمقاطعة شركة اتصالات فصلت عشرات الموظفين

الكويت.. دعوات لمقاطعة شركة اتصالات فصلت عشرات الموظفين

المصدر: الكويت- من قحطان العبوش

أثار قرار شركة الاتصالات ”أوريدوو“ العاملة في الكويت، الثلاثاء، بفصل عشرات الموظفين الكويتيين، موجة من الغضب، بينما انتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة الشركة.

وكانت تقارير إعلامية محلية، قالت صباح الثلاثاء، إن الشركة التي تتخذ من قطر مقراً رئيسياً لها، فصلت عشرات الكويتين ممن يعملون في فرعها بالكويت.

وتناقل مغردون كويتيون على موقع ”تويتر“ صورة لقرار الشركة، توضح فيه إنهاء خدمة الموظفين، وأطلقوا هاشتاقاً بعنوان ”مقاطعة أوريدو“، ليجد تفاعلاً لافتاً بعد ساعات من إطلاقه.

واضطرت الشركة إلى إصدار بيان توضيحي، في محاولة لتهدئة الغضب، وتناقل المعلومات على قرار الشركة من دون مصدر.

وقالت الشركة في بيانها إنها قررت، فصل 165 موظفا وموظفة من مختلف القطاعات في الشركة، بينهم 60 كويتياً، والباقي من جنسيات مختلفة، لافتة إلى أن قرار الفصل جاء بعد إعادة هيكلة إداراتها لتبسيط إجراءات سير العمل بشكل أكثر فاعلية.

ونقلت بعض وسائل الإعلام المحلية عن مصادر في ”أوريدوو الكويت“، أن الشركة الأم في قطر قامت خلال العام الحالي بتسريح 300 موظف في قطر بينهم 65 قطرياً، وأن الأمر ليس مقتصر فقط في الكويت بل سيمتد إلى فروع أخرى، من خلال سياسة إعادة الهيكلة.

وقال النائب نبيل الفضل معلقاً على القرار: ”منذ البدء حذرنا من خطورة بيع شركاتنا الوطنية الاستراتيجية للمستثمرين الأجانب. ولو تم بيع زين لما أصبح للكويت شركة اتصالات. اليوم قامت شركة أوريدوو بتفنيش موظفين كويتيين لأنها تبحث عن مصلحتها ولا يعنيها الجانب الاجتماعي الكويتي. وهذا أمر متوقع“.

وكانت أوريدوو، اشترت الشركة الوطنية للاتصالات وهي شركة حكومية، ضمن توجه حكومي كويتي لخصخصة بعض القطاعات في البلاد.

وقالت تقارير محلية إن مغردين مشهورين ومدونات واسعة الانتشار، يرتبطون بعقود إعلانية مع شركة ”أوريدو“، أعلنوا فسخ هذه العقود احتجاجاً منهم على إنهاء خدمات الموظفين الكويتيين.

وقال أحد الموظفين المسرحين، ويدعى سليمان القصار في سلسة تغريدات: ”أعمل في شركة أوريدوو منذ ما يقارب 15 سنة، عملت مخلصاً لها ولإدارتها متفانياً مع رغبة في العطاء دون كلل أو ملل“.

وأضاف في تغريدة أخرى: ”الآن ها أنا أجلس مداعباً تويتر لشرح قصتي باحثاً عن وظيفة أخرى.. لست وحيداً بهذا بل مايقارب الـ150 موظفا.. والله المستعان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com