أسعار الوقود والخمور تربك السياحة المصرية

أسعار الوقود والخمور تربك السياحة المصرية

المصدر: القاهرة – منة صلاح عبد الله

أجمع خبراء السياحة على أن ارتفاع أسعار الوقود وضريبة الخمور تصيب قطاع السياحة في ”مقتل“ ، مؤكدين أن القرارات الجديدة ستزيد من الأعباء على كاهل السياحة.

وأكد عادل عبد الرازق عضو في اتحاد الغرف السياحية المصرية أن القرارات الأخيرة بشأن رفع أسعار الوقود وفرض ضريبة على الخمور ستؤثر بالسلب على الحركة السياحية ، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها القطاع .

وأوضح، في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أن القطاع السياحي في أشد الحاجة الآن إلى قرارات تدعمه لكي يستطيع أن يتعافى من الأزمات الطاحنة التي واجهته منذ قيام ثورة 25 يناير، موضحا أن توقيت رفع أسعار الوقود وفرض ضريبة على الخمور غير مناسب للأزمة التي تمر بها السياحة المصرية.

وأشار عبدالرازق إلى أن قطاع السياحة كان يأمل في تعويض الخسائر الكبيرة التي أصابته في الفترة الماضية ، خاصة في هذا التوقيت من العام ، حيث أن الكثير من الأفواج السياحية تفضل المجيء إلى مصر في هذا التوقيت من العام لإستمتاعهم بالشمس التي يفتقدونها في بلادهم.

وأوضح أن فرض ضريبة على الخمور في هذا التوقيت سيمثل عبء كبير على الفنادق التي عانت من انخفاض نسبة الإشغالات طوال الثلات سنوات الماضية.

وأضاف أن ارتفاع أسعار الوقود بهذا الشكل سيكون له تأثير كبير في رفع أسعار رحلات الأفواج السياحية والفنادق العائمة، ما قد يؤدي إلى عزوف بعض الأفواج عن هذه الرحلات واختيارهم برامج سياحة أخرى في بلاد أرخص سعرا من مصر.

وقال حسام الشاعر رئيس غرفة شركات السياحة: ”إن ارتفاع أسعار الوقود وضربية الخمور، يعتبران بمثابة توجيه ضربة قاضية لقطاع السياحة ، خاصة في هذا الوقت الحرج التي يمر به القطاع ”.

وأوضح أن السياحة من أكثر القطاعات التي تعرضت للخسائر نظرا لاضطراب الأوضاع الأمنية والسياسية منذ قيام الثورة .

وأضاف الشاعر في تصريح لشبكة إرم الإخبارية: ”إن السياحة المصرية تحتاج إلى اتخاذ قرارات تصب في صالحة وتدعمها ، وتجذب السياح من جديد إلى مصر، بعد أن قامت العديد من الدول بفرض الحظر عليها لفترة طويلة ، ولكن ارتفاع أسعار الوقود وضريبة الخمور ستكبد قطاع السياحة خسائر كبيرة“.

وأكد أن مضاعفة ضريبة الخمور بهذا الشكل سيحمل الفنادق السياحية خسائرة كبيرة ، نظرا لأن هذه الفنادق تعاني من الأصل من قلة الإشغالات، وبالتالي الأرباح تكون شبه معدومة ، موضحا أن الفنادق تعتمد على إيرادات فصل الصيف لكي تقوم بإعطاء الرواتب للعاملين وسداد الضرائب ، وبالتالي فالأسعار الجديدة للخمور ستحملهم فوق طاقتهم .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com