إسرائيل تعيد فتح المعبر التجاري الوحيد لغزة

إسرائيل تعيد فتح المعبر التجاري الوحيد لغزة

غزة – فتحت السلطات الإسرائيلية، اليوم الإثنين معبر كرم أبو سالم المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غزة، أمام حركة إدخال البضائع، بعد إغلاق دام لثلاثة أيام متواصلة.

وقال رائد فتوح، رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع، إلى قطاع غزة، إن السلطات الإسرائيلية أبلغتهم اليوم الإثنين، بفتح معبر كرم أبو سالم أمام حركة إدخال البضائع.

وأوضح، أن إسرائيل قررت فتحت المعبر بشكل مفاجئ بعد أن أبلغتهم في وقت سابق بمواصلة إغلاق المعبر باستثناء إدخال كميات محدودة من المحروقات.

ومن المقرر بحسب فتوح إدخال نحو 300 شاحنة، محملة ببضائع للقطاعين التجاري، والزراعي.

وقررت إسرائيل، إغلاق معبري غزة الوحيدين، ”كرم أبو سالم“، وبيت حانون (إيريز)، على خلفية اختطاف 3 مستوطنين، وفق تأكيد الإذاعة العبرية.

وكان 3 مستوطنين قد اختفوا، مساء الخميس الماضي، من مستوطنة ”غوش عتصيون“، شمالي الخليل (جنوبي الضفة الغربية).

ولم تعلن أي جهة فلسطينية، مسؤوليتها عن اختطاف المستوطنين، لكن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو حمّل اليوم الأحد، حركة حماس المسؤولية عن اختطافهم.

ويحيط بقطاع غزة سبعة معابر تخضع ستة منها لسيطرة إسرائيل والمعبر الوحيد الخارج عن سيطرتها هو معبر رفح البري، والواقع على الحدود المصرية الفلسطينية.

وأغلقت إسرائيل أربعة معابر تجارية في منتصف يونيو/ حزيران 2007 عقب سيطرة حركة حماس على قطاع غزة.

واعتمدت السلطات الإسرائيلية معبرين وحيدين فقط، مع قطاع غزة، إذ أبقت على معبر كرم أبو سالم معبرًا تجاريًا وحيدًا، حصرت من خلاله إدخال البضائع إلى قطاع غزة، بشكل محدود وجزئي.

وعدا عن إغلاقه يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، وفي الأعياد اليهودية، تغلق إسرائيل المعبر لأسباب تقول إنها عقابية بحق الفلسطينيين في قطاعغزة.

أما المعبر الثاني الذي أبقت عليه مفتوحا، فهو معبر بيت حانون (إيريز)، أقصى شمال قطاع غزة، ويستخدمه الفلسطينيون كممر إلى الضفة الغربية.

وتشترط السلطات الإسرائيلية على فئات خاصة عبوره في مقدمتهم المرضى ورجال الأعمال والبعثات الأجنبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com