وزارة المالية البريطانية وبنك إنجلترا يتعاونان في الحد من آثار انهيار "إس.في.بي"

وزارة المالية البريطانية وبنك إنجلترا يتعاونان في الحد من آثار انهيار "إس.في.بي"

ذكر بيان لوزارة المالية البريطانية أن الوزارة وبنك إنجلترا يعملان معاً للحد من الآثار المحتملة لانهيار بنك وادي السيليكون الأمريكي، وهو الاسم الذي تستخدمه مجموعة (إس.في.بي) المالية في أنشطتها، على فرع البنك في بريطانيا.

وقال البيان إن مسؤولين من الوزارة والبنك يعملون عن كثب معاً، وإنه من المقرر إجراء محادثات في وقت لاحق اليوم السبت لبحث المشكلات التي تواجهها شركات التكنولوجيا البريطانية المتأثرة من انهيار البنك.

وأوضح البيان: "تدرك الحكومة أن شركات قطاع التكنولوجيا غالبا ما تكون التدفقات النقدية إليها بالسالب في أثناء نموها، وأنها تعتمد على التمويل مقابل الودائع لتغطية تكاليفها اليومية".

وأضافت وزارة المالية أن النظام المصرفي البريطاني لا يزال قوياً ومرناً، مشيرة إلى أن القضايا التي تؤثر على بنك وادي السيليكون تخص البنك ذاته، ولم يكن لها تأثير على البنوك الأخرى العاملة في بريطانيا.

بموجب إجراءات إفلاس البنوك في بريطانيا، يحق لبعض المودعين الحصول على ما يصل إلى 85 ألف جنيه إسترليني كتعويض عن الودائع المفقودة
أخبار ذات صلة
السلطات الأمريكية تغلق بنك "سيليكون فالي"

وذكرت شبكة سكاي نيوز، في وقت سابق اليوم السبت، أن بنك لندن يدرس محاولة إنقاذ لفرع البنك الأمريكي في البلاد.

جاء ذلك بعد أن قال بنك إنجلترا، يوم الجمعة، إنه يسعى للحصول على أمر من المحكمة لوضع الفرع في إجراءات الإفلاس، بعد أن استحوذت الجهات التنظيمية الأمريكية على الشركة الأم، وهي مجموعة (إس.في.بي) المالية.

وبموجب إجراءات إفلاس البنوك في بريطانيا، يحق لبعض المودعين الحصول على ما يصل إلى 85 ألف جنيه إسترليني (102 ألف دولار) كتعويض عن الودائع المفقودة، أو 170 ألف جنيه إسترليني عن الحسابات المشتركة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com