نزوح ودائع من مصرف قطر الإسلامي – إرم نيوز‬‎

نزوح ودائع من مصرف قطر الإسلامي

نزوح ودائع من مصرف قطر الإسلامي

المصدر: رويترز

شهد مصرف قطر الإسلامي نزوح ودائع بقيمة 6.9 مليار ريال (1.9 مليار دولار) في الربع الثاني من العام، وهو ما وصفه محللون بأنه قد يرتبط بأزمة قطر مع السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر.

وقلّص بعض البنوك الأجنبية أعماله الجديدة مع قطر منذ قطعت الدول العربية الأربع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة في الخامس من يونيو/ حزيران، وفرضت عقوبات اقتصادية عليها، بينما أودع جهاز قطر للاستثمار المملوك للدولة أموالًا في بعض البنوك المحلية لتعزيز السيولة.

وأظهرت نتائج أعمال مصرف قطر الإسلامي أيضًا، اليوم الثلاثاء، زيادة بلغت 8.3 في المئة في صافي ربح الربع الثاني، وفقًا لحسابات أجرتها وكالة رويترز للأنباء بما يتماشى مع توقعات المحللين. لكن البنك لم يعلق على الأزمة الدبلوماسية في تقرير نتائجه المالية.

وقال شيراديب غوش، محلل البنوك لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار البحرينية (سيكو): ”قد تكون التدفقات النازحة مرتبطة بسحب ودائع من جانب دول أخرى في مجلس التعاون الخليجي بعد توتر العلاقات الدبلوماسية، أو ربما يكون خروجًا عاديًا للودائع بعدما جذب البنك تدفقات قوية بلغت ثمانية مليارات ريال في الربع الأول“.

ويعد مصرف قطر الإسلامي أحد البنوك الأكثر اعتمادًا على تمويلات الجيران الخليجيين، حيث يحصل على 24 في المئة من تمويله، و24 في المئة من الودائع من بقية دول مجلس التعاون الخليجي، بحسب ما أظهره بحث نشره بنك غولدمان ساكس الشهر الماضي.

وبلغت ودائع العملاء في المصرف 97 مليار ريال في نهاية يونيو/ حزيران، بزيادة اثنين في المئة عن مستواها قبل عام، لكنها انخفضت 6.6 في المئة مقارنة مع الربع الأول.

وسجل مصرف قطر الإسلامي صافي ربح بلغ 609.7 مليون ريال خلال ثلاثة أشهر حتى 30 يونيو/ حزيران مقارنة مع ربح بلغ 562.9 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي، وفقًا لحسابات رويترز من واقع البيانات المالية التي لم تشمل أرقامًا فصلية.

وكان أربعة محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا في المتوسط أن يحقق البنك ربحًا صافيًا فصليًا قدره 562.8 مليون ريال.

وسجل مصرف قطر الإسلامي، الذي استكمل في مايو/ أيار إصدار صكوك بقيمة 750 مليون دولار، صافي ربح بلغ 1.17 مليار ريال في الستة أشهر الأولى من العام، بزيادة عشرة في المئة عن الفترة المماثلة من العام الماضي، بحسب ما ذكره بيان إلى البورصة.

وبلغت الأنشطة التمويلية 110 مليارات ريال في نهاية يونيو/ حزيران، بزيادة 13.6 في المئة عن مستواها قبل عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com